الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 مفارقة!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mona

avatar

انثى عدد الرسائل : 102
المكان : أينما وجد الظلم
تاريخ التسجيل : 18/07/2007

مُساهمةموضوع: مفارقة!!   الثلاثاء يوليو 24 2007, 20:00

ليس في وسعنا إنكار الخيانات السياسية العظيمة التي قام بها ملك الأردن السابق "الحسين بن طلال"، ولكن وفاته قد أوضحت لنا المعنى العبقري المتخفّي وراء المَثَل الشعبي القائِل: "ما بْتِعْرَف خيرو إلاّ لمّا تْجَرِّب غيرو". فالآن أصبحت الصورة أوضح بعد سنوات من حكم "الابن الضال".

لنترك السياسة على جنب لأن السياسة تبدو وكأنّها لعبة الهاشميين في الخيانة، ولكننا لو نظرنا اجتماعيًا إلى الصورة يمكننا رؤية المُفارقة التي جعلت الأردن يتميّز سلبيًا عن بقية الدول العربية. فالعرب خَوَن لا مجال للنقاش، ولكن الأردن مختلف اجتماعيًا الآن في ظل سياسات "الابن الضال".

ربما الخطأ ليس خطأه فإنه ابنٌ لأمٍّ بريطانية، أي أن لديه أخوال "خواجات" ويبدو أنه "مِخْوِل" كما يُقال في العاميّة. لذا فإن الفريسة الجديدة التي وجدها النظامُ العالمي الجديد فاكهةً شهيّة تُضاف إلى قائمة استغلالاته لم وسوف لن تواجه تلك الصعوبات الجسيمة، خاصةً وأنّ شعبَنا (ما شاءَ الله) مُستيقِظٌ جدًّا وواعٍ لقضاياه.

إن الحالة الاجتماعية في الأردن تُواجه أكبر خطر يمكن أن تواجهه أي حضارة. قد تُعتَبَر بعض الظواهر الاجتماعية البسيطة ذات الآثار الكبيرة مجرّد أمور سخيفة ليس لها أهمية ولا تستحقّ الذِّكر في إطار الانتقاد الاجتماعي ولكنّ تجنّب مِثْلَ هذه الظواهر هو على الأقل هامٌّ وضروريٌّ لحفاظ أي أُمّة أو حضارة على سماتها الخاصة كما أنّه أَحَد أدوات التصدّي للنظام الجديد أو العدوان بعبارة أخرى.

ظواهر ك :

ü أن تصبح اللغة الإنجليزية هي اللغة الأم في المملكة أو أن يصبح لها على الأقل الأولوية الأكبر على اللغة العربية وقواعدها.
فقدان العَلاقات الاجتماعية القديمة التي كانت تُميِّز حضارتنا، تلك العَلاقات الحميمة بين الناس والجيران. إنه من الصعب أن ينكر المرء تلاشي هذه العَلاقات أو على الأقل ضَعفها في المجتمع واستبدالها بعَلاقات مادية رأسمالية ومبدأ الفردية الذي بدأ بفكرة "الأردن أولاً" ومن ثم "السلط أولاً" والذي سينتهي قريبًا لمنحدر "أنا أوّلاً".

ويتبع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
isamov

avatar

ذكر عدد الرسائل : 75
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: مفارقة!!   الأربعاء يوليو 25 2007, 00:45

mona كتب:
ليس في وسعنا إنكار الخيانات السياسية العظيمة التي قام بها ملك الأردن السابق "الحسين بن طلال"، ولكن وفاته قد أوضحت لنا المعنى العبقري المتخفّي وراء المَثَل الشعبي القائِل: "ما بْتِعْرَف خيرو إلاّ لمّا تْجَرِّب غيرو". فالآن أصبحت الصورة أوضح بعد سنوات من حكم "الابن الضال".

لنترك السياسة على جنب لأن السياسة تبدو وكأنّها لعبة الهاشميين في الخيانة، ولكننا لو نظرنا اجتماعيًا إلى الصورة يمكننا رؤية المُفارقة التي جعلت الأردن يتميّز سلبيًا عن بقية الدول العربية. فالعرب خَوَن لا مجال للنقاش، ولكن الأردن مختلف اجتماعيًا الآن في ظل سياسات "الابن الضال".
الكلام أعلاه لا خلاف عليه

ربما الخطأ ليس خطأه فإنه ابنٌ لأمٍّ بريطانية، أي أن لديه أخوال "خواجات" ويبدو أنه "مِخْوِل" كما يُقال في العاميّة. لذا فإن الفريسة الجديدة التي وجدها النظامُ العالمي الجديد فاكهةً شهيّة تُضاف إلى قائمة استغلالاته لم وسوف لن تواجه تلك الصعوبات الجسيمة، خاصةً وأنّ شعبَنا (ما شاءَ الله) مُستيقِظٌ جدًّا وواعٍ لقضاياه.

إن الحالة الاجتماعية في الأردن تُواجه أكبر خطر يمكن أن تواجهه أي حضارة. قد تُعتَبَر بعض الظواهر الاجتماعية البسيطة ذات الآثار الكبيرة مجرّد أمور سخيفة ليس لها أهمية ولا تستحقّ الذِّكر في إطار الانتقاد الاجتماعي ولكنّ تجنّب مِثْلَ هذه الظواهر هو على الأقل هامٌّ وضروريٌّ لحفاظ أي أُمّة أو حضارة على سماتها الخاصة كما أنّه أَحَد أدوات التصدّي للنظام الجديد أو العدوان بعبارة أخرى.

[[color=blue]color=blue[color:e042=#000000:e042]]اما بالنسبة للحالة الاجتماعية فهي مهددة على صعيد المجتمعات الشرقية ككل و هذا نتيجة العولمة التي تفرض علينا والتحولات الاقتصادية التي تتنامى الان في العالم العربي
فنحن مثلا في سورية النساء في الحارة الواحدة صباحا لا يستمتعون بالقهوة الا جمعا (الصبحية)
وفي هذه الصبحية تسمعين من الأحاديث شي صاير وشي ما صاير ومساء وظهرا وفي وقتنا الحالي تلاشت كل هذه العادات وأصبحت الان شبه معدومة كله بسبب قلة الفضا والشغل
أما اللغة فنحن السوريين كما يقولون عنا من أضعف الشعوب في مجال اللغات الان أصبحت كل تحياتنا باللغات الاخرى
[color:e042=blue:e042]وأغلب كلامنا في نفحات من اللغات الاخرى

ظواهر ك :

ü أن تصبح اللغة الإنجليزية هي اللغة الأم في المملكة أو أن يصبح لها على الأقل الأولوية الأكبر على اللغة العربية وقواعدها.
فقدان العَلاقات الاجتماعية القديمة التي كانت تُميِّز حضارتنا، تلك العَلاقات الحميمة بين الناس والجيران. إنه من الصعب أن ينكر المرء تلاشي هذه العَلاقات أو على الأقل ضَعفها في المجتمع واستبدالها بعَلاقات مادية رأسمالية ومبدأ الفردية الذي بدأ بفكرة "الأردن أولاً" ومن ثم "السلط أولاً" والذي سينتهي قريبًا لمنحدر "أنا أوّلاً".

ويتبع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mona

avatar

انثى عدد الرسائل : 102
المكان : أينما وجد الظلم
تاريخ التسجيل : 18/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: مفارقة!!   الأربعاء يوليو 25 2007, 10:19

هذه مصائب...ما العمل رفيق؟


شعوبنا تركت الأشياء القليلة الجيدة من عادات وتقاليد المجتمع العربي واحتفظت بالعادات المتخلفة !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسام



ذكر عدد الرسائل : 545
تاريخ التسجيل : 02/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: مفارقة!!   الأربعاء يوليو 25 2007, 19:11

انا ارى انه لاانفصال
ولا اعتقد انه من الممكن فصل الساسية عن الحياة و الوعى الاجتماعى اخاص
فالتقلدى بحياته الخاصة لابد انه مزيف و تقليدى بحياته السياسة
ينادى بالمساواة وهو تسلطى وبوليسى
فالفكر لا يتجزا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شيوعي5



ذكر عدد الرسائل : 10
تاريخ التسجيل : 23/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: مفارقة!!   الثلاثاء يوليو 31 2007, 21:48

موضوع قيم وجميل شكرا رفيقة منى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مفارقة!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: حوار عام-
انتقل الى: