الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 الحزب الشيوعي العراقي بين الامس و اليوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاشتراكي الثوري

avatar

ذكر عدد الرسائل : 71
العمر : 34
المكان : العراق
تاريخ التسجيل : 21/08/2007

مُساهمةموضوع: الحزب الشيوعي العراقي بين الامس و اليوم   الثلاثاء أغسطس 21 2007, 17:27





منذ تأسيس الحزب الشيوعي العراقي من قبل الرفيق فهد كان حزب ضعيف من الناحيه النظريه لقله الكتب و توفر الكتب الغير مترجمه وكان قاده الحزب فقط القادرين على توصيل المعرفه الاشتراكيه للرفاق البقيه ورغم هذا كله لاقى الرفاق القياديين حملات كبيره من قبل الملكيه و هذا ادى الى قله الوعي داخل صفوف الحزب وغياب الرؤيه السليمه لعدم المعرفه النظريه او قلتها و هذا يبين سبب عدم سعي الحزب لاستلام السلطه . ففي ظل نظام الملكيه قاد الحزب بمظاهره مليونيه وكان بعدها لا يتعدى عن كونها احتجاج فقط وفي ظل تلك الفترة فأن مظاهره بمثل هذا العدد كان بأمكانها قلب النظام او حتى في اضعف الاحوال احداث تغييرات كبيره. وحتى في ثوره 14 تموز (اسقاط الملكيه) اخذ الشيوعيون في مسانده عبد الكريم قاسم و تخلوا عن فكره السلطه واصبحوا ذيله. وهذا بسبب فهمهم الخاطه للماركسيه ولعدم وعي القياده وعدم الايمان بالثوره عند قياده الحزب. واظروا ما فعله البعث وكان حزب ضعيف و قليل النفوذ لاكنه كان مستعد لتسلم السلطه وكان يسعى لذلك اكثر من الحزب الشيوعي العراقي الذي ارتئى في مسانده عبد الكريم قاسم. اما البعث فلم يقبل بأي شيء سوى السلطه. ونجح في ذلك ففي عام 1963 قام بانقلاب ضد عبد الكريم قاسم بقياده عبد السلام عارف و قد نهض بعض الثوار من الشيوعي العراقي واخذا بمقاتله البعث وادى ذلك لاحداث تيارين في داخل الحزب ثم انشقاقه فيما بعد و ايضا انتفض الشيوعيون في الاهوار لكن قد فات الاوان لان نفوذ البعث قد اصبح اقوع وكذلك لقلع عدد الثوار وضعفهم. وراء نتيجه السياسه الخاطئه للحزب الشيوعي الراقي الاف الشيوعيون وانشأت لهم مقابر جماعيه و امتلاءت السجون بهم.و ايضاً ارتكب الحزب الشيوعي العراقي خطاء فادح عندما دخل في جبهه مع البعث الحاكم حيث اراد البعث من تلك الجبهه اولا تتبع الشيوعيون و رصدهم وثانياً استخدام قياده الحزب الشيوعي في الكشف على الثائرين ضد حكم البعث من ابناء الشمال ( حيث كان الرفاق يناظلون من اجل فدراليه كردستان) وبعد ان حقق البث الحاكم مراده اختلق الاسباب للقيام بأعتقلات ضد الشيوعيون وهاجرت بعض قيادات الحزب الشيوعي العراقي للخارج اما الرفاق بالداخل و الذين لايملكون المل للسفر فقضي على غالبهم ومنذ ذلك الوقت انحسر النفوذ الشيوعي داخل العراق نتيجه هذه الاحداث.

وفي عام 1991 غير الحزب الشيوعي برنامجه على اثر سقوط البيروقراطيه السوفيتيه. واصبحوا عبيداً للراسمال العالمي بقياده الولايات المتحده.

وبع احتلال الراق من قبل الولايات المتحده اتوا كالمرتزقه واخذه ينشرون كراريس ضد الماركسيه و يتهمون الثوريين بالوحشيه و القول ان مصير الثوره مثل مصير الاتحاد السوفيتي.

والان هم في قمه انتهازيتهم وتحريفهم على يد مجيد موسى. وتخلوا عن الطبقه العامله بحجه هي اين هم العمال اين هي المصانع الراسماليه في العراق؟

ان اول ما اقدم المحتلون على فعله في الراق هو تدمير الاقتصاد و التحول من رأسماليه الدوله الى الخصخصه عن طريق اهمال المؤسسات الصناعيه في العراق وتركها للتدمير. وتسريح العاملين. والحزب الشيوعي لم يحرك ساكننا

والحزب الان تببع لقائمه اياد علاوي و اياد علاوي لايمتلك ربع عدد اعضاء او مؤيدي الحزب الشيوعي العراق ولا يمتلك حزب الوفاق (حزب اياد علاوي) قاعده مثل تلك التي يمتلكها الحزب الشيوعي العراقي لاكن الفارق بينهم ان اياد علاوي ضد الطائفي و ضد الميليشيات اما الحزب الشيوعي العراقي فلا يقوى على معادات أي من هذه القوى لانه يحب ان يكون صديق الكل و يحافظ على المقعدين المخصصه له في البرلمان.

اما القوى الشيوعيه الثوريه فهي الوحيده التي يهب الحزب الشيوعي لنقدها ولتشويهها

اما موضوع الخصخصه فيقف الشيوعي العراقي مع المحتل في ذلك و هذا السبب الوحيد الذي دفع بول بريمر لادخال الحزب الشيوعي الراقي في العمليه السياسيه. ويعترف بذلك بريمر في كتابه تحت اسم عام قضيته في العراق.

وهذه مسيره الحزب بين الامس و اليوم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://therevolutionarysocialist.googlepages.com/home
 
الحزب الشيوعي العراقي بين الامس و اليوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: حركات و نشاطات و احزاب-
انتقل الى: