الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6
كاتب الموضوعرسالة
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الثلاثاء يناير 29 2008, 21:13

الرائد سمير شحادة يتهم المخابرات السعودية بقتل النقيب وسام عيد


ترجمة إيلي الحاج - شباب مصر



في مقابلة تلفزيونية مع الرائد الهارب إلى تورنتو – كندا سمير شحادة الذي إشتهر بعلاقته بالتحقيقات الخاصة باغتيال رفيق الحريري وبالإتهامات التي طالته بفبركة الشهود وتزييف اقوالهم ، قال الرائد اللبناني الذي كان مواليا للحريري إنه يملك معطيات تجعله يتهم المخابرات السعودية بقيادة بندر بن سلطان بأغتيال الرائد وسام عيد يوم أول من أمس في بيروت .

الرائد اللبناني أضاف بأنه هو نفسه ترك لبنان وهرب إلى كندا لأن جماعة سعد الحريري شكته إلى المخابرات السعودية التي تدير شبكات معقدة من السلفيين القادرين لظنهم بأنهم إنما يخدمون القاعدة على تنفيذ عمليات معقدة وخطرة باسلوب محترف ولأسباب عدة .

أول تلك الأسباب أن السلطات اللبنانية المحكومة من فؤاد السنيورة تسهل عبر الاجهزة نشاطات القاعدة وتغطيها وأحيانا تمولها . ثم تتدخل مخابرات السعودية وتزود مجموعات التنفيذ وبطرق ملتوية بالمعلومات الخاصة اللازمة لعملياتهم الأرهابية معتقدين بأن من يزودهم بتلك المعلومات والمساعدات التقنية المتطورة (تحديد خط سير الهاتف من خلال هاتفه الخليوي مثلا) إنما هو زميلهم في القاعدة بينما هم يعملون جميعا عبر أمرائهم في خدمة المخططات السعودية دون أن يعلمون .

وأضاف الرائد شحادة بأنه هو نفسه تعرض لمحاولة إغتيال نفذتها المخابرات السعودية عبر أدواته السلفية وذلك بعد أن وقع الخلاف بينه وبين سعد الحريري على خلفية وجود ضباط إسرائيليين في حمايته في مربع قريطم الأمني داخل بيروت وبمعاونة المخابرات السعودية والأردنية .

تلك المعلومات كان قد وصل إليها ضباط المعلومات الموالين للحريري والمعادين لسوريا يضيف الرائد شحادة لتفلزيون " تي كيو سي " وقد أثارتهم لأنهم و إن كانوا ضد سوريا فأنهم ليسوا مع إسرائيل وعلى الأقل أنا يقول شحادة ووسام عيد وآخرين بينهم المقدم عبد البديع عيسى من المقربين من سعد الحريري رفضنا هذا الأمر فدفعت أنا ووسام عيد الثمن هو من حياته وأنا نفيا إلى كندا .

الصحافية سألت الرائد شحادة " ولكنهم يقولون أنك في كندا لحمايتك؟

قال " أنا من كنت يحميهم فهل يهرب حامي المسؤولين ؟

موضوع هربي من لبنان له علاقة بواقع مرير وهو أنه كان علي أن أقاتل على جبهتين إحداها في مواجهتي والثانية في ظهري ولا أعرف متى تغدر بي مرة أخرى لهذا رحلت .

وعن الإتهامات التي طالته " بتعذيب الشهود وفبركة بعضهم الآخر " أكد الرائد الهارب بأنه لم يعذب أحدا وأن من قام بفبركة الشهود وتعذيب بعضهم الآخر هو مسؤول الأمن الخاص بتيار المستقبل المدعو فارس خشان وهو صحافي ظاهرا ولكنه رجل الأمن الأول لدى سعد الحريري ومتدرب على الأعمال السرية مع المخابرات الألمانية التي جندته للعمل ضد السوريين منذ فترة طويلة جدا . مضيفا " مروان حمادة ووليد جنبلاط كانا يضعان السيناريوهات وفارس خشان هو من ينفذها ويجبر الشهود المزيفين على حفظها "

الرائد أكد بأن زميله وسام عيد تحدث معه قبل أيام وأخبره بأنه يحس بأنه مراقب من قبل السعوديين وأنهم لم يعودوا قادرين على تقبل تلاعبه بهم !!

الرائد شحادة قال أيضا بأن لا شك لديه بأن وسام عيد توصل إلى كيفية ربط الشبكات الأرهابية بالمخابرات السعودية فقتلوه بعد أن أوصل المعلومات تلك إلى لجنة التحقيق الدولية .

وهل ينوي الشهادة ضد سعد الحريري في المحكمة الدولية بتهمة فبركة الشهود، فأجاب الرائد سمير شحادة " المحكمة الدولية كذبة كبيرة ، ولن يتم كشف الحقيقة أبدا ، ما دام سعد الحريري يخدم الإسرائيليين فسيحمونه من كل التهم ، إنظروا ما الذي حصل مع براميرتس ..لقد أجبره الأميركيين على الإستقالة لأنه توصل بمعاونة وسام عيد إلى حقيقة العلاقة السعودية القاعدية بقضية إغتيال رفيق الحريري "

لماذا وافق على التحدث اليوم وليس في وقت سابق قال الرائد سمير شحادة " هل وليد جنبلاط وحده هو من له الحق بنزع الغشاوة عن عينيه ؟ أنا اليوم وبعد مقتل صديقي وزميلي نزعت الغشاوة نهائيا عن عيني ايضا " .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الثلاثاء يناير 29 2008, 22:13

ما فيه فايدة أبدا ..
لن نستطيع أن نكره الشعب اللبناني , بالرغم من كل شيء , غنت فيروز في دمشق , فهطل المطر الخير , على كامل ربوع بلادي .

الشعب اللبناني ..
كالشعب الفلسطيني ..
ضحايا الكيان اليهودي في أرض فلسطين , وضحايا الكيان اليهودي الوهابي في جزيرة العرب , لا أكثر ولا أقل .

صوت فيروز خطير ..
يوقظ في الأعماق , التي اعتقدنا أنه لا صوت يستطيع الوصول إليها , وردمناها طويلا وكثيرا , بالحقد والألم والكره والضغينة .
ثم تأتي فيروز , لتوقظ ذلك الخير , وذاك الحب , وتلك المغفرة , وذاك الدفء , في ظامي أرواحنا , ويابس قلوبنا .

29/1/2008
..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الأربعاء يناير 30 2008, 10:08

المسرح لا يزال عبثيا ..
والمشاهد لا تزال مخادعة ..

إيران ..
ساحة الصراع "الاقتصادي" الدولي "المستقبلي" الثلاثي الرهيب , أمريكي متراجع _ روسي مترنح _ صيني متقدم .
إيران كلها , اليوم .
ليست أكثر من عراق الأمس , وليبيا الأمس القريب , ويوغوسلافيا الأمس المرير , تم تضخيم كل شيء فيها , لا لشيء يخص هذه الدول بذاتها , وإنما ذهبت وتذهب جميعها , الى مسارات تنتهي بالخراب , لأن الصراع الاقتصادي , "وجودي ورهيب" , بين المعسكرات الثلاث , أو ضمن كل معسكر لأحكام السيطرة على الحلفاء القسريين .
لنبقي عيوننا على الموقف "الصيني" , في مجلس الأمن , في التطورات الدولية القادمة على الملف النووي .

لبنان ..
الساحة الإقليمية الأصغر , وصمام أمام للساحة الإيرانية الأكبر , ولبنان كإيران , والصين كروسيا , يجبرهم الأمريكان "باقتصادهم المتداعي" : بسبب فردية الطبقة السياسية الأمريكية , ومتلازمات الإمراض النفسية للفردية الديكتاتورية الشاذة , وبسبب الهيمنة اليهودية الحقيقية على "مفاتيح" هذا الاقتصاد الاستعماري والعسكري البنية .
يجبرهم الأمريكان على خوض حرب باردة سياسيا وعسكريا , وحرب ملتهبة مدمرة وكارثية , اقتصاديا .
كل قراءة أخرى للمشهد الدولي والإقليمي والعربي , برأينا , هي واحدة من خيارين :
_ رؤية ضبابية .
- رؤية أمريكية .

لقد حاول رئيس يوغوسلافيا الشرعي , ميلوسوفيتش , جاهدا , أن يبقي بلاده موحدة , ولكنهم أسقطوه وأعدموه , تدخل الروس , لجعل الأمر يبدو انتحارا , احتراما للرجل .
لقد حاول رئيس العراق الشرعي , صدام حسين , جاهدا , أن يبقي بلاده موحدة , ولكنهم أسقطوه وأعدموه , تدخل الروس , لجعل الأمر يبدو انتحارا , احتراما للرجل , ولكن العرب أصروا على إعدامه , وتحطيم النموذج .
بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية ..
تورط الأمريكان عسكريا في الفيتنام , في الستينيات من القرن الماضي , وخرجوا في أوائل السبعينيات مهزومين .
اقترب الأمريكان من لبنان عسكريا , في الثمانينيات , وخرجوا مهزومين .
حاك الأمريكان وحكام الكويت , مؤامرة حرب الخليج , وتدخل الأمريكان بغطاء عربي إقليمي ودولي , في العراق ثم خرجوا سريعا , في أوائل تسعينيات القرن الماضي .
حاك الأمريكان وال سعود , مؤامرة غزو العراق , في أوائل الألفية الجديدة , وسيخرج الأمريكان مهزومين , في أوائل العقد المقبل من الألفية الجديدة ..
المشهد العسكري السابق ..
مخادع عسكريا , ولكنه صحيح اقتصاديا أمريكيا , تم بيع وتسويق السلاح الأمريكي , قليل الفعالية القتالية فعليا , والمتراكم في المخازن الأمريكية , وبأسعار قياسية .
والفعال من هذا السلاح , بيع للخليج العربي , ولكنه بقي في المستودعات الأمريكية , أو نقل ليستخدمه الأمريكان في قواعدهم في الخليج العربي .

عندما يخطب الرئيس الأمريكي ..
يهدد إيران ويتوعدها , ويقول كلاما عبثيا كثيرا , ولكن يقول بصدق "الخليج الفارسي" .
لماذا لا يستغل حكام الخليج العربي , الفرصة التاريخية , ليطلبوا من الأمريكان المتواجدين بكل ثقلهم العسكري , وبغطاء دولي كامل , أن يحرروا الجزر الإماراتية الثلاث , ويطلقوا على الخليج الفارسي تسمية الخليج العربي , ويتم اعتماد ذلك بقرارات من مجلس الأمن .
طبعا لا يمكن أن يفعل الأمريكان ذلك ..
لأن الصراع ليس "مع إيران" , وإنما "على إيران" , وحدة إيران وسلامة أراضيها , "مقدسة أمريكيا" , هذا بلا أدنى شك .
ولأن الأمريكان تحديدا معنيون ..
((( بأن لا يتمكن العرب , من استعادة "ذرة تراب" , من أراضيهم المغتصبة في كل الاتجاهات , من سبتة الى مليلية , وصولا الى عربستان , ولواء اسكندرون والجولان .. ))) .
وذلك حتى لا تكون هناك سابقة , قد يأتي جيل عربي في "المستقبل البعيد" , ليتمسك بها , في زمن تراجع الأمريكان , وسيأتي هذا الزمن , ويعيد فتح الصراع العربي _ الصهيوني .
الأمريكان بقيادة اليهود , يريدون ضمان وجود إسرائيل لألف سنة قادمة .

إذا كان هناك من إرباك في النص فبسبب , المرض والبرد والكهرباء والمازوت ....

30/1/2008
..

ملاحظة تشبه التوضيح :
إن إصراري وإصرار الأخ الشايب , على استخدام , مصطلح , عاهرة وعهر .. , ومتلازماتها .
يعود في خلفيته الى تأثرنا , بالسيد زياد الرحباني , نبي لبنان المعاصر سياسيا , وأحد أركان ثقافته وحضارته .
هذا اللبناني التائه بإرادته ..
هو المسؤول عن اتخاذ جيلنا , للعاهرة , نموذجا ثقافيا , واعتمادنا العهر , فلسفة , في المشهد السياسي اللبناني والعربي والإقليمي والدولي .
وهو وحده بعقله ..
يملك الحق الحصري لهذه الماركة المسجلة , ويستطيع أن يضع لها التعاريف اللازمة , والأبعاد الحضارية , والأعماق الإنسانية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الأربعاء يناير 30 2008, 11:54

قبل أن يصبح الجيش اللبناني فرق موت على الطريقة العراقية

كتب خضر عواركة



لماذا لم يدعي الجيش على صحيفة السياسة الكويتية ومجلة الشراع اللبنانية ؟

هاتان الوسيلتان الإعلاميتان الصفراوان والكاذبتان والمفبركتان للأخبار لصالح السعودية وإسرائيل والموالاة اللبنانية ، و اللتان وصفتا ضباطا في الجيش " بالإرهابيين الموالين لحزب الله وميشال عون" وعلى رأسهم الشهيد العميد فرانسوا الحاج في السادس والعشرين من شهر يناير الفين وسبعة؟

لماذا لم يدعي الجيش على وليد جنبلاط وعلى سمير جعجع اللذان وصفاه بالأداة في يد المعارضة في يوم التظاهرات والإحتجاج في 23-1- 2007 ؟
لماذا لم يلاحق الجيش مجلة الشراع التي نشرت قبل شهرين مقالا مصورا على غلافها بقلم المستكتب لدى إسرائيل حسن صبرا ، وكان العنوان لائحة بشار لحكم لبنان وفي الصور والمقال أسماء قائد الجيش والشهيد الحاج ، ومدير المخابرات جورج خوري ؟

لماذا لم يعتقل الجيش اللبناني إيلي حاكمة حين زار لبنان وتوني نيسي المقيم في لبنان وهما العضوان في الشبكة الموسادية المسماة المجلس العالمي لثورة الأرز – واشنطن . بقيادة كل من وليد فارس، جو بعيني، وقبلان فارس . هذه الشبكة المسؤولة عن تقرير أرسلته وعليه توقيع أعضائها المجنسين أميركيين إلى لجنة مكافحة الأرهاب في الكونغرس وإلى كافة الأجهزة الأمنية الأميركية وفيه لائحة بأسماء عشرات ضباط الجيش ممن أسمتهم تلك الشبكة بالأرهابيين الموالين لحزب الله ولميشال عون . وقد نشرت تلك الجماعة على موقعها اللائحة والتقرير في 26-11-
2007

الجواب ليس لغزا ، إنه مسايرة قائد الجيش وتعامله اللطيف وتغاضيه عن القيام بأي واجب وطني يستفز الأميركيين وعملائهم من أمثال جعجع – جنبلاط – أمين الحرامي الجميل سارق المليارات وبطل إختلاسات شراء طائرات البوما – وسعد الحريري ممثل الملك البدوي في باكستان .

ولأن الجيش ليس قائده وحسب من المفيد أن نوضح بأن كل المعارضة وكل جماهير المعارضة ، وحتى الساعة الراهنة ورغم جراح عدة منها تمنع قائد الجيش عن حفظ حق المعارضة بالثلث الضامن وتمنعه عن حماية قرار الرئيس السابق بأليف حكومة إنقاذ ، ورغم الإهانة التي قبل بها للرئيس لحود حين زار رئيس الأركان المعروف بموقفه السياسي الموالي لوليد جنبلاط ، قصر بعبدا وتفقده غرفه في سابقة إستفزازية جنبلاطية ضد المسيحيين . رغم كل هذه الآلام وأخرها سقوط ستة شهداء في مارمخايل وعشرات الجرحى ، رغم كل ما سبق لا تزال المعارضة والمقاومة تعتبران الجيش درة تاج الجمهورية اللبنانية و تؤام المقاومة . والمعارضة تتفهم ظروفه الصعبة والضغوطات التي يرزح تحتها لحماية الداخل وإن لم يكن قادرا بحكم الجفاف المالي واللوجستي الذي مرره فيه رفيق الحريري ووزير ماليته فؤاد السنيورة ( العميل الإسرائيلي نور كما كشف موقع فيلكا إسرائيل الشيوعي ) طوال خمسة عشر سنة ، على حماية لبنان من الغزو الخارجي .

حتى حرب تموز 2006 بين المقاومة اللبنانية وإسرائيل ،كان الجيش اللبناني وقيادته يعتبران من أقوى الضمانات الداخلية للحفاظ على السلم الأهلي الذي إهتز على وقع الإجتياح السياسي والمخابراتي الأميركي للبنان. وصولا إلى السيطرة الأميركية (عبر أداتهم السنيورة وعبر المندوب السعودي سعد الحريري ) على مقاليد الحكم بالكامل إبتداء من 11 -11-2006 .

.........................................................................

((( فتدخل الأميركيون وكشفوا عن إختراقهم الأمني لوزراء المعارضة، عبر وزراء يمثلون الرئيس السابق إميل لحود ، بينهم صهره الياس المر. الذي شاركت نانسي عجرم وكوندليسا رايس وديتيليف ميليس، في عملية إستقطابه كل من جهته ، الأولى بالغرام، فسحبته من زوجته إبنة الرئيس وأم أولاده، والثانية وعدته بالمن والسلوى الأميركية، والثالث هدده بكشف علاقته بتبييض الأموال وبالتالي بتمويل عملية إغتيال رفيق الحريري((( .

((( أما وزير العدل الموالي والصديق الشخصي للرئيس لحود، فقد قدمت له فرنسا وعدا بإنتخابه رئيسا للجمهورية وقدم له سعد الحريري طائرة خاصة هدية لإنقلابه على صديق عمره إميل لحود . (((

((( الوزير طارق متري المقرب من لحود ايضا، فقد قيل بأنه كان ولزمن طويل مضى، واحدا من رجال " السي أي إيه " السريين في عالم الساسة اللبنانيين. ولكن غطائه لم يكشف إلا بعد أن بدا يجند و بشكل علني، رجال دين شيعة وسنة و مسيحيين لصالح الأميركيين. بحكم علاقته بهم كعضو سابق في لجنة الحوار الإسلامي المسيحي((( .

في تلك المرحلة، إتجهت أنظار المعارضة إلى قائد الجيش العماد ميشال سليمان. و قد ساور بعض المعارضين شك مبرر في موقف الجنرال الماروني الطامح للرئاسة ، الذي عمل عن قرب مع المقاومة ومع سوريا قبل إنسحاب الأخيرة من لبنان ولكنه كان هو من مكن جماعات الموالاة للأميركيين من الإطاحة بحكومة عمر كرامي عام 2005.

الشك المبرر تحول إلى تخوف مع مصادرة الجيش لسلاح وصواريخ تنقلها شاحنات مموهة ومتخفية عن الطائرات الإسرائيلية، التي كانت تحلق في الجو ليل نهار خلال الحرب مع إسرائيل.

و كانت تلك الأسلحة والذخائر متجهة إلى الجنوب لرفد المقاومين الذين كانوا بأمس الحاجة إليها لصد الغزو الصهيوني .

ثم تعاظم الشك مع الإتصالات الأميركية المتكررة وعلى أعلى المستويات السياسية والأمنية والعسكرية مع العماد سليمان .
ثم تتالت أسئلة المعارضة الهامسة عن الموقف الحقيقي لقائد الجيش، بعد أن لاحظ المعارضون ودا سعوديا ملكيا وأميريا عبر الملك عبدالله وسلطان بن عبد العزيز معه .

وتسائل البعض ، ما الذي هو مشترك ، بين قائد جيش عقيدته مقاومة إسرائيل، وبين ملك الخيانة ونائبه وغريمه على كسب ود إسرائيل .

ثم جاءت تعيينات و تنقلات عسكرية داخل قطع الجيش ووحداته، أدت إلى سيطرة بعض الموالين لجعجع ولسعد الحريري على وحدات عسكرية مقاتلة . أهمها فوج التدخل السريع الرابع وزميله فوج التدخل الخامس، المسؤولان عن مجزرة الضاحية الجنوبية لبيروت يوم السابع والعشرين من يناير الحالي .
أما أخطر الإشارات التي عبرت عن الإختراق الأميركي الإسرائيلي للجيش اللبناني، فتمثل في تعيين أحد أخطر العملاء الأميركيين ويقال الإسرائيليين، في منصب كبير وهو العميد غسان. ب المعروف بتطرفه في معاداة المقاومة وبقربه من سعد الحريري .

..........................................................................

كذلك آخذت المعارضة على قائد الجيش، تغاضيه عن قيام العشرات من الضباط الموالين لسعد الحريري ولوليد جنبلاط، بتنظيم وتدريب وترؤوس الميليشيات المسلحة التابعة لهما. وعلى رأس هؤلاء الضباط الضابط الدرزي الأعلى رتبة في الجيش الموالي بتطرف لوليد جنبلاط . ومنهم أيضا قائد لواء هو العميد م –ج ، والمقدم الأمني ج. والمقدم الأمني ع. البديع ع. والأخيران مسؤولان عن ثكنات لميليشيا الحريري في الحمراء وفي الروشة أما الأول فمسؤول عن ثكنة عصابات الحريري في كاراج درويش في الطريق الجدية وإسمه الحركي " الحاج جهاد "

وهو بالمناسبة من يتهمه البعض بتنفيذ مجزرة جسر المطار في أوائل التسعينات ضد متظاهرين كانوا يحتجون على إتفاق أوسلو.

هؤلاء الضباط يقودون ميليشيات وعصابات مسلحة تابعة لأحزاب السلطة الموالية للأميركيين، وفي نفس الوقت، يتابعون عملهم بفعالية في صفوف الجيش.

أما اليوم، فيتهم بعض المعارضين، ضابطا كبيرا تابع للحريري سياسيا ، وآخر متوسط الرتبة هو المسؤول مباشرة عن المجزرة وهو معروف بولائه لسمير جعجع وقد تلقى فور تنفيذه المجزرة في حق المدنيين في الضاحية الجنوبية لبيروت يوم السابع والعشرين من الشهر الحالي تهنئة الأكثرية بشخص رئيس الحكومة المزيف فؤاد السنيورة وسعد الحريري مع وعد منهما بحمايته من المحاكمة والحجة ستكون أنه اراد منع هجوم شيعي على عين الرمانة المسيحية (..) علما بأن اي من المتظاهرين لم يكن يحمل سلاحا وكان يكفي جلب مدفع ماء لتفريق المتظاهرين .

....................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الأربعاء يناير 30 2008, 13:11

حتى يعود السيد سمير جعجع ..
زعيما مسيحيا مطلقا , على المسيحيين أن يكونوا تحت التهديد , ويجب أن تتعرض المناطق المسيحية ذات الرمزية , الى هجوم إسلامي , بمعنى شيعي .
لم يعد سمير جعجع وفريقه ..
يستطيعون استخدام الخطر الفلسطيني , بمعنى الإسلامي السنّي , فهم الآن جزء رئيسي وحاسم , في تمرير مخطط التوطين الفلسطيني , على الجمهور المسيحي , ولو قسريا .
ولكن المشهد يحتاج الى توسيع ..
_ الحقيقة أن قنبلة يدوية "انفجرت" في المناطق المسيحية المتاخمة لمناطق التظاهرات والاشتباكات , وسقط "خمس" جرحى مسيحيين , ليسوا قواتيين من حملة الهوية الحزبية , بل كتائبيين ..!!
_ والحقيقة , أن الشبان الكتائبيين , كانوا يجهزون القنبلة , لإلقائها على المتظاهرين , وليس العكس , ولكونهم "غير محترفين" , سقطت القنبلة من يد أحدهم , فهربوا , ولذلك أصيبوا إصابات طفيفة نسبيا .
_ والشبان المعروفين , هم عمليا من أتباع السيد سامي أمين الجميل , الباحث بكل الوسائل , عن دور قيادي له على الساحة المسيحية في مواجهة أبن عمه نديم بشير الجميل وسمير جعجع .
_ وهم تحديدا نواة الميليشيات التي بدأ يشكلها السيد سامي أمين الجميل , لقتل الشيعة , تقربا من إسرائيل والسعودية .
_ ولكن نريد أن نلفت انتباه السيد سامي أمين الجميل , الى أنه ينفذ مخططا مزدوجا صداميا ومشتركا , للثنائي الرهيب سمير جعجع _ جوني عبدو .
_ وأن السيد سامي أمين الجميل , هو الهدف الأخير للسيد جوني عبدو , لتصفية الكتائب عمليا , وإحكام قبضته عليها , لجعلها خلفية مسيحية تناسبه وتغطيه في طموحه الشيطاني لرئاسة الجمهورية .
_ والسيد سامي أمين الجميل , يعرف جيدا من قتل أخيه الوزير الشاب , بيير .
_ والرئيس أمين الجميل , إنسان أناني , وهو أصلا عاش ويعيش على دماء عائلته , هذا الدم هو "حظه" الوحيد .
وممسوك بقوة من يده التي تؤلمه كثيرا , ملايينه الطائلة في البنوك الأمريكية التي ((( تديرها المسيحية _ اليهودية الجديدة ))) .
_ إذا نحن هنا نقول :
لن يصل المشهد اللبناني الى انتخابات نيابية , قبل أن يصفي جسديا السيد جوني عبدو , الشاب سامي أمين الجميل , وقبل أن يصفي جسديا السيد سمير جعجع زوجته الرقيقة السيد ستريدا جعجع , لننتظر ونرى .
_ محطة ( L.B.C ) , واحدة من أوائل المؤسسات الإعلامية _ الأمنية , العملاقة , التي أسسها تيار المسيحيين اليهود الجدد , واستكملها على سبيل المثال , بروتانا وميلودي ......
_ جريدة النهار , بإدارة آل التويني , أهم مركز إعلامي _ أمني , إسرائيلي سعودي , في جوار إسرائيل .
_ المركزين الإعلاميين اليهوديين سابقي الذكر , يقودون المجتمع المسيحي في لبنان تحديدا , وفي الجوار الجغرافي الإسرائيلي , الى الانعزال , والهجرة , والفقر , والتلاشي , تنفيذا لرغبة يهودية , في تفريغ الشرق كله من مسيحييه .
_ والمركزين الإعلاميين اليهوديين سابقي الذكر , وبعد أن فشل اليهود في خلق طبقة مفكرين ومثقفين حقيقيين , قادرين على تسويق التبعية العربية والإسلامية لإسرائيل , وقبول الشروط الإسرائيلية للسلام الافتراضي , والتطبيع على حساب ليس الفلسطينيين , وإنما على حساب الإسلام نفسه , والعروبة نفسها , على حساب الهوية والانتماء .
يحاولون خلق طبقة من الفنانين , الذين يستخدمون لخدمات لا أخلاقية قذرة , وأمنية خطيرة , تكون جاهزة للغناء والرقص والتسويق , لليهود واليهودية .

المعارضة اللبنانية ..
استطاعت فعليا وأخيرا , التحول الى مشروع سياسي بامتياز , واستطاعت أن تلملم صفوفها بشكل جيد , وأن توحد ردود فعلها , وخطابها الإعلامي , وأن تعيد (الى حد ما) السيد نبيه بري الى (جوار) الحظيرة .
التحدي القادم ..
كيف سيكون رد فعل حزب الله وحركة أمل , على القتلة المسيحيين للشيعة , سواء قناصة القوات اللبنانية , أو من ضباط وعناصر الجيش اللبناني , من دون إحراج العماد ميشيل عون , ذلك تحدي كبير ولكنه خطوة عملاقة في سبيل خلق جبهة عمل سياسي , هي الأمل الوحيد والأخير والضئيل , لمنع سقوط لبنان في الهاوية .
الخيار الذكي ..
ونقطة مقتل الحكومة اللبنانية , وقوى السلطة , والسفارات , والمخابرات العاملة على الأراضي اللبنانيين , هو مطار بيروت .
وهذه النقطة الإستراتيجية , تبرر السعار الذي يصيب السابق ذكرهم جميعا , عندما تقترب المظاهرات من ((( احتمال قطع طريق المطار ))) .
يمكن أن يقطع طريق المطار بالترهيب الإعلامي , ويمكن أن يقطع بالسيارات المعطلة , وبالخطف من قبل الفراغ الأمني , وبالكثير من الطرق , التي لن تجد السلطة ومن خلفها , على الأرض , أبرياء , للانتقام منهم وترويع الناس .

30/1/2008
..

نقلا عن الشايب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الخميس يناير 31 2008, 11:39

ليست فضيحة بنك سوسييتيه جنرال الفرنسي ..
إلا خداع إعلامي , واحتيال مالي منظم , سينتهي بسرقة أموال المودعين , العرب واللبنانيين منهم .

النظام المصرفي الألماني ..
نظام مصرفي حقيقي غير قابل للاختراق تقريبا , ومهما قيل عند الوجود القوي "للوبي المال اليهودي" في ألمانيا ودول الشمال , إلا أن هذا الوجود , لا يمكن مقارنته , بالسيطرة الحقيقية للوبي المال اليهودي , على النظام المصرفي الأمريكي والفرنسي .

في الصدام الأمريكي المفتعل ..
بين الحليفين الأمريكيين الأقوى , بريطانيا , والأرجنتين , في ما سمي بحرب الفوكلاند بريطانيا , وحرب المالوين أرجنتينيا , في ثمانينيات القرن الماضي .

وعندما أغرقت الأرجنتين ..
في عرض البحر , مفخرة السلاح البحري البريطاني العريق , المدمرة "شيفيلد" , بصواريخ "أكزوسيت" الفرنسية الصنع , والتي تطلق من الطائرات , حدث تغيير حاد ومعلن في السياسية الأمريكية الخارجية , أوروبيا .

صارت فرنسا الحرّة ..
الحليف الأول والحقيقي والتابع , للأمريكان في قلب أوروبا , ولا تزال , حصان طروادة الكاثوليكي , الأهم .
ربما لذلك , يسمح الأمريكان للفرنسيين , لتغطية هذا الدور التآمري الخطير أوروبيا وكاثوليكيا , بلعب دور إعلامي هزيل , في لبنان .

ذكّرنا البارحة مفكر لبناني ..
بأن الفرنسيين , لا يمكن لعاقل مسيحي أن يراهن عليهم , مستشهدا , بتنازل فرنسا لتركيا عن لواء اسكندرون ومدينة "إنطاكية" , ذات الدلالة المسيحية الأهم , تراثيا ولاهوتيا , فكل البطاركة المسيحيين , هم بطاركة ( إنطاكية وسائر المشرق ) .
(( كان يمكن للفرنسيين مثلا , إعلان "إنطاكية" مدينة عالمية , ذات استقلالية رمزية مسيحية , لو أرادوا )) .

الفرنسيين غوغائيين ..
ولا يوجد لبناني واحد , يراهن عليهم فعليا , وخصوصا العماد ميشيل عون , الذي خسر نتيجة ثقته بهم قبل اتفاق الطائف .
وفقد اللبنانيين منذ ما بعد اتفاق الطائف , والمسيحيين منهم تحديدا , ثقتهم بالأمريكان .
والحقيقة أن الدور الفرنسي في لبنان , ليس أكثر من "عمل إعلامي" للتسويق داخل فرنسا , "وعمل مخادع" عندما يكون الأمريكان غير مهتمين عمليا , "وعمل مأجور" لصالح السعوديين .

الفرنسيون عائدون الى لبنان ..
على المعارضة اللبنانية إذن أن تعلي سقف مطالبها وترتاح , ذلك أهون من تهريج السيد عمرو موسى .

الطبقة السياسية في لبنان ..
تشبه الى حد بعيد "حلقة الدبكة" , وكل "الدبيكة" , كل اللاعبين السياسيين , مقيدين الى بعضهم البعض , هم جميعا عمليا "بلا أيدي" ..
قارع الطبل , دائما محترف وغريب , يقرع الطبل مقابل المال , هذا دوره , ودوره رئيسي .
مطلقي رصاص "التحمية" , و , "التحميس" , يهود الداخل , أو اليهود أنفسهم .
الجمهور اللبناني , متفرج قسري , مادامت "ساحة الدبيك" على مساحة الوطن كله .
والمؤلم فعلا في هذا المشهد غير السعيد , أن الدبيكة مستمرون , والدبيك مستمر , والجمهور وحده يسقط دائما من شدة التعب والإعياء .

31/1/2008
..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 6 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: حوار عام-
انتقل الى: