الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   السبت ديسمبر 08 2007, 19:35

أرثوذكسية سياسية روسية ..



كواحد من قياصرة روسيا الأرثوذكسية العظماء , وكواحد من بطاركة الكنيسة الأرثوذكسية الروسية الفتاة ..

بارك القيصر الروسي "بوتين" , قائد أساطيل روسيا المتجددة , وهو يطلب الإذن للإبحار عبر مياه هذا العالم , في إعلان واضح كعين الشمس الغاضبة الساطعة بعد طول احتجاب , عن عودة الروس الى مجد إمبراطوريتهم وعظمة تاريخهم ..



نحن بحاجة كعرب ومسلمين , في صراعنا الوجودي , مع يهود هذا العالم , الى مساعدة الإمبراطورية الأرثوذكسية المسيحية الشرقية الروسية الفتاة , والى التحالف معها ..

وهم الأقدر تاريخيا والأكثر خبرة بأساليب اليهود العالمية في تحطيم الأمم , وإسقاط الحضارات , وتهديم الأديان والعقائد ..



خرجت المسيحية الرومانية من الصراع مع اليهود , مهزومة منذ زمن طويل في أوروبا , وخرجت المسيحية الأمريكية لتصارع العرب والمسلمين بوجه يهودي خالص ..



قدر أحرار هذا العالم , أن يخوضوا وقسريا , حربا قاسية مع يهود هذا العالم ومتهوديه .



8/12/2007

..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسام



ذكر عدد الرسائل : 545
تاريخ التسجيل : 02/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   السبت ديسمبر 08 2007, 21:00

ziad.hawash كتب:


نحن بحاجة كعرب ومسلمين , في صراعنا الوجودي , مع يهود هذا العالم , الى مساعدة الإمبراطورية الأرثوذكسية المسيحية الشرقية الروسية الفتاة , والى التحالف معها ..

وهم الأقدر تاريخيا والأكثر خبرة بأساليب اليهود العالمية في تحطيم الأمم , وإسقاط الحضارات , وتهديم الأديان والعقائد ..

خرجت المسيحية الرومانية من الصراع مع اليهود , مهزومة منذ زمن طويل في أوروبا , وخرجت المسيحية الأمريكية لتصارع العرب والمسلمين بوجه يهودي خالص ..

قدر أحرار هذا العالم , أن يخوضوا وقسريا , حربا قاسية مع يهود هذا العالم ومتهوديه .


العزيز زياد
استغرب اللغة الدينية هنا
فصراعنا هو مع الراسمالية العالمية المستغلة
واسرائيل تمثل مشروعهم الاستعمارى بالمنطقة
هذا هو الصراع
انت قلبت المسالة الى ان الصراع مع اليهود !!!!بالاساس
وحولت العالم الى احزاب دينية !!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الأحد ديسمبر 09 2007, 00:52

حسام كتب:
ziad.hawash كتب:


نحن بحاجة كعرب ومسلمين , في صراعنا الوجودي , مع يهود هذا العالم , الى مساعدة الإمبراطورية الأرثوذكسية المسيحية الشرقية الروسية الفتاة , والى التحالف معها ..

وهم الأقدر تاريخيا والأكثر خبرة بأساليب اليهود العالمية في تحطيم الأمم , وإسقاط الحضارات , وتهديم الأديان والعقائد ..

خرجت المسيحية الرومانية من الصراع مع اليهود , مهزومة منذ زمن طويل في أوروبا , وخرجت المسيحية الأمريكية لتصارع العرب والمسلمين بوجه يهودي خالص ..

قدر أحرار هذا العالم , أن يخوضوا وقسريا , حربا قاسية مع يهود هذا العالم ومتهوديه .


العزيز زياد
استغرب اللغة الدينية هنا
فصراعنا هو مع الراسمالية العالمية المستغلة
واسرائيل تمثل مشروعهم الاستعمارى بالمنطقة
هذا هو الصراع
انت قلبت المسالة الى ان الصراع مع اليهود !!!!بالاساس
وحولت العالم الى احزاب دينية !!!!


أعطني قليلا من الوقت لشرح المصطلح اللاديني الذي استعملته أنا هنا ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الأحد ديسمبر 09 2007, 12:12

هذا ليس نصا دينيا على الإطلاق ..

هو الشكل اللغوي الذي يكتب به الأمريكان والإسرائيليون نصوصهم السياسية ويقرؤونها على العالم كله ..



_ في السعي الناجح والخطر للأمريكان على وقع متغيرات اقتصادية أمريكية داخلية مقلقة , الى العودة الى إحياء الحرب الباردة ومع ورثة الاتحاد السوفييتي السابق , الروس ..

علينا أن نتوقع أن تبقى الفلسفة اللاانسانية الأمريكية المتمثلة بالمصطلح " صدام الحضارات " , وأن تنتقل , من الصدام المسيحي_الإسلامي القسري , الى الصدام المسيحي_الأرثوذكسي , العدو الثاني في ترتيب الأعداء السبعة الذين يشكلون تحديا حضاريا للمسيحية اليهودية الجديدة "الأمريكية" , وعلى رأي منظري تلك الفلسفة "هنتنغتون" و "فوكوياما" , تشكل أيضا الكونفشيوسية والكاثوليكية الأمريكية اللاتينية أعداء حتميين ..



_ في مؤتمر أنابوليس كان الإسرائيليين والأمريكان , غاية في الوضوح والانسجام مع النفس , عندما طالبوا العالم كله بمسيحييه ومسلميه , الاعتراف بإسرائيل دولة "يهودية" ..

إذا نحن أمام إعلان لا لبس فيه عن طبيعة هذا الكيان الديني , وبنيته الفلسفية والحضارية والإنسانية غير القابلة للجدل , هم يهود إنسانيا ودينيا وحضاريا وإراديا , وعلينا أن نتعود نحن "العرب والمسلمين الأحرار" أن نسمي المجموعات البشرية والصراعات الإنسانية , بالأسماء التي تختارها هذه المجموعات وهذه الصراعات "لنفسها" ..



_ هناك الكثير من الجدية , في الدراسات التي تلت انهيار الاتحاد السوفييتي , عن حرب داخلية تخريبية كان اليهود في داخل الاتحاد السوفييتي وارتباطاتهم العالمية أدواتها , وكانت من الأسباب المساعدة ولو من بعيد لهذا الانهيار , الذي نميل الى الاعتقاد أنه كان بفعل عوامل داخلية محض روسية ليس إلا ..



_ مصطلح الصراع , مصطلح إنساني , يحتمل الشكل الأكثر سلبية , وهو الصراع المسلح , والشكل الأكثر ايجابية وهو الصراع الفكري ..

اليهود والأوربيون والأمريكان , أقروا بأن أرض فلسطين "الإنسانية" أولا وأخيرا , هي الأرض التي وعد الله شعبه اليهودي المختار بها , ولا يزال هذا المستند الإلهي_اليهودي , مقبولا مسيحيا عالميا , وإسلاميا سلطويا , ويشكل الحق الوحيد للاستيلاء غير المعقول على أرض فلسطين , واستمرارية تهوديها وتنقيتها من سكانها الأصليين وقتلهم بوحشية وحصارهم بشكل نازي متطرف لا أخلاقي ..



_ إسرائيل أعمق من مشروع استعماري في المنطقة العربية الإسلامية _ المسيحية , التي يصطلح أحيانا على تسميتها بالشرق الأوسط ..

إسرائيل "كيان متحول" , بمقدار ما يشكل للرأسمالية العالمية , تحت سيطرة رأس المال اليهودي العالمي وتشعباتهم على مسارات الأداء السياسي الموازي لحركة الرأسمالية العالمية بوجود مالي ذو عمق يهودي حقيقي ومعلن , ضمانة استمرارية سيطرتهم على "النفط وجغرافيته" , بمقدار ما يعطي للأداء السياسي الرأسمالي الأمريكي النكهة , أبعاده الدينية اليهودية ذات الأفق الضيق والأبعاد العنصرية والمستقبل الأسود ..

إسرائيل , الكيان اليهودي , "كيان متحول" , وهنا تقع الإشكالية الوجودية في عدم إمكانية قبول أو التعايش مع هذا الكيان عربيا وإسلاميا , بمعنى مسيحيا شرقيا عربيا , وإسلاميا عربيا وعالميا ..

بمعنى أن قضية الحدود لدولة اليهود في إسرائيل , قضية تعكس بوضوح "الطبيعة المتحولة" لهذا الكيان اليهودي , الذي سينعكس ودائما , دموية وتسلط وعدوان واعتداء في وعلى , مستقبل الشعب الفلسطيني , بمسلميه وبمن بقي من مسيحييه , والجوار الجغرافي , والجوار الإقليمي , والجوار الأمني , والجوار الاستراتيجي , والجوارات المتحولة اليهودية كلها ..



هو صراع بقاء ..

وهو صراع وجود أيضا ..



9/12/2007

..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الثلاثاء ديسمبر 11 2007, 08:55

الأمة : هي رغبة وخيار وحاجة , المجموعة البشرية الحرّة , المتماثلة لغويا والناطقة إراديا بها , والمجتمعة منذ زمن طويل في جغرافية محددة مبدئيا , بشكل هادئ وعلني ومعترف به ومستقر , في إقامة دولة خاصة بها , تحدد عبرها هويتها ودستورها وخصائصها ودورها الحضاري وقيمها الإنسانية وبنيتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدينية ..

النماذج السابقة للأمم , نماذج لا ترتقي لهذا المفهوم المعاصر ..
وتاريخيا بتقييم ودراسة مختصين , لم يشهد التاريخ إلا ثلاث أمم مستمرة , مصر والصين وإيران ..

في عالمنا الإعلامي والتقني المعاصر صار يمكن للمجموعات البشرية أن تفكر وتعمل جديا , باتجاه بناء دول تعبر عن أمم في حالة جنينية , كالمجموعة البشرية العربية والمجموعة البشرية التركية والمجموعة البشرية الروسية ..

القومية : هي الشكل البدائي للأمة , والنموذج المبكر , والولادة المبكرة , للأمة , تحت ظروف غير طبيعية , كغزو اليهود لفلسطين , والحرب العالمية الأولى بالنسبة للأتراك ..
والقومية تحتمل صفات أدنى , كالتطرف والعنصرية والعدائية والاستعلاء الإنساني , وهو ما طبع القوميات في أوروبا , وهو ما يطبع المفهوم المسيخ والشاذ للأمة في أمريكا واستراليا ..

القومية العربية : نموذج فكري وفلسفي وثقافي وحضاري , استكمل على أبواب القرن الحادي والعشرين "دورة حياته" ..

الأمة العربية : هي النموذج الذي يفترض بالقوى الفكرية والفلسفية والثقافية والسياسية والاقتصادية , للمجموعة البشرية العربية لغويا والمنسجمة جغرافيا والمتفاهمة تاريخيا والأكثرية الانتماء الديني , ( أن تبنيه في جغرافيته ) .

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


الأمة ..
هي الشكل الأرقى الذي يعطي للإنسان الفرد , هوية وانتماء , وبنيان فكري , وبيئة إنسانية , وضمانة استمرارية , وقيمة حضارية , ووجود هادئ ..

الأمة..
طمأنينة واستقرار ..

الأمة العربية ..
هي الأرض التي تستطيع أن تضمن للطفل الفلسطيني فرصة للحياة لا تهددها الدبابات اليهودية , وشبه الإنسان العدائي اليهودي , والحاخام الدموي اليهودي ..
وهي الأرض التي تستطيع أن تضمن للطفل العراقي فرصة للحياة لا تهددها الدبابات الأمريكية , وشبه الإنسان الأمريكي , والحاخام الدموي اليهودي ..
وهي الأرض التي تستطيع أن تضمن للطفل في جزيرة العرب فرصة للحياة لا تهددها سرقات آل سعود , وخيانة آل سعود , والحاخام الدموي السعودي ..
وهي الأرض التي تستطيع أن تضمن للطفل العربي فرصة للحياة والحرية من "براثن" النظام الرسمي العربي الدموي والتوريثي وحاخاماته الرؤساء والملوك ..
الأمة العربية ..
هي الشعب الذي يستطيع حماية أطفاله وأجياله ليس إلا ..

11/12/2007
..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الثلاثاء ديسمبر 11 2007, 11:34

الشايب كتب ..

...................................

انتصر السيد فؤاد السنيورة ..
على الجميع , وتقدم على الجميع أيضا ..
في هذا الشرق الأوسط السعودي_الأمريكي_الإسرائيلي , بامتياز ..

تقدم السيد فؤاد السنيورة في أدائه السياسي على :
_ حكومة أولمرت ..
_ حكومة المالكي ..
_ سلطة أبو مازن ..
_ سلطة قرضاي ..
_ على السيد سمير جعجع ..
_ وحتى على السيد وليد جنبلاط "أبو تيمور" ..
_ وبالتأكيد على زعيم الأكثرية السيد سعد الدين رفيق الحريري ..

وهزم السيد فؤاد السنيورة كلّ من :
_ إيران ..
_ سوريا ..
_ حزب الله ..
_ وحتى الحليف الرئيسي حركة أمل ..

هذه حقيقة يجب أن تقال ..

نصيحة للمهزومين :
اعترفوا بالهزيمة , واتركوا الرجل يحكم لبنان لوحده , هذا أذكى ما تستطيعون فعله الآن ومستقبلا ..

11/12/2007
..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الثلاثاء ديسمبر 11 2007, 12:24

ziad.hawash كتب:



إذا وصل في الأيام الثلاث القادمة العماد ميشيل سليمان قائد الجيش اللبناني الى سدة رئاسة الجمهورية في لبنان ...


8/12/2007

..


سقط العماد ميشيل سليمان في خديعة لبنانية واقليمية ودولية , وأحرق الرجل الوطني أوراقه كلها في ثلاثة أيام ليس الا ..

الحرب المستمرة على الجيش اللبناني منذ العام 1975 وحتى مؤامرة نهر البارد , استكملت في طرح أسم العماد قائد الجيش وحرقه ..

في العام 1969_1970 , حدث الأمر عينه ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الأربعاء ديسمبر 12 2007, 10:45

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة الشايب
كل تحركات قوى السلطة في لبنان , وآخرها طرح أسم العماد ميشيل سليمان قائد الجيش , لا هدف لها إلا السعي للتوصل إلى عقد جلسة للمجلس النيابي اللبناني بنصاب دستوري "الثلثين" , ومن ثم الانقلاب على أي شخصية توافقية , وانتخاب الاسم السرّي المتفق عليه , قوى السلطة لا تزال تحاول أن لا تنتخب بنصاب النصف زائد واحد ..

29/11/2007
..



سقط بالاغتيال ..
خليفة العماد ميشيل سليمان , وقائد العمليات التي أدارت معارك نهر البارد ..
كانت المعلومات كلها بين يديه , وكانت التحقيقات كلها تشير الى المؤامرة على الجيش اللبناني , ولكن السياسيين اللبنانيين فرملوا الجيش , والأمريكان منعوا نشر أي معلومة أو اتخاذ أي إجراء , والسعوديون وتفاهم جعجع_جنبلاط_السنيورة , الفيلسوف والهادئ ورجل الدولة , تصرفوا , وقتلوه ..

إذا لم ينتخب السيد جوني عبدو رئيسا , فالرئيس القادم , مقتول .

12/12/2007
..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الأربعاء ديسمبر 12 2007, 11:10

حلفاء سوريا في لبنان ..

وأعداء سوريا في لبنان ..

هم جميعا لبنانيون , أولا وأخيرا لبنانيون ..



على سوريا العربية الى حد ما , وسوريا القلقه الى حد ما , وسوريا العربية الضائعة الى حد ما ..

أن تمتلك الحد الأدنى "الما" من الرؤية والعقل والمنطق السياسي والأدبي :

_ من غير المقبول أن يبقى الإعلام العربي السوري منبرا لصراعات وخلافات اللبنانيين , هذه مشكلة لبنانية داخلية , فليحلوها لوحدهم داخل حدود وطنهم الصغير والبائس فعلا , وليبنوا الدولة التي يريدونها , ثم نتعامل معها من دولة لدولة ..

_ من غير المبرر أن يصرح المسؤولين السوريين من السيد فاروق الشرع الى السيدين وزيري الإعلام والخارجية , عن لبنان مستخدمين صيغة حلفاء سوريا أو أصدقاء سوريا أو ...

نحن حلفاء "كل لبنان" وأصدقاء "كل لبنان" , بمختلف تياراته , نحن لا نملك القدرة على إلغاء أحد , ولا يحق لنا إلغاء أحد ..

أذا كان لبنان مسرحا أو ممرا أو معبرا , لقوى عربية تريد إسقاط النظام في سوريا , وهذه حقيقة , فلنحارب هذه القوى العربية بإعلان ذلك على الشعب المتعب في سوريا كله ..

ولننقل الصراع بيننا وبين عرب أمريكا وإسرائيل , الى الإعلام السوري والسياسة السورية و......



كان هذا آخر الكلام السياسي ..

نحن قوميون عرب بمقدار ما تسمح لنا مذهبيتنا الصغيرة ..

وكذلك نحن مسلمون ومقاومون قدر الإمكان وبحجمنا البسيط والمتواضع ..

لنتفرغ لفلسفة الاعتزال , والبحث الإنساني الراقي , نحن محدودو الأثر سياسيا وعربيا للغاية ..



انتهيت .



12/12/2007

..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   السبت ديسمبر 15 2007, 15:38

الشايب كتب:
هل بعثر اغتيال العميد الحاج المشهد السياسي الأمني في لبنان ..؟؟

بالتأكيد , بعثر اغتيال العميد الحاج الأوراق كلها .

بمعنى أن , هذا الاغتيال كان منعطفا حادا وإراديا للقوى السياسية في لبنان , ( للخروج من الخداع المتمثل في الحوار ) , على مدى الزمن الماضي كله , ومنذ ما بعد اغتيال السيد رفيق الحريري .

معالم ..
_ استقال السيد كريم بقرادوني من رئاسة حزب الكتائب , واحكم السيد أمين الجميّل قبضته , وهذا يعني ببساطة العودة الى طروحات وأفكار السيد بشير الجميّل , "الكونفدرالية" , والعلاقات المميزة مع إسرائيل , والى عقيدة "العدو الوجودي" للمسيحيين في لبنان , والكيان اللبناني , سوريا .
( قد يبدو ذلك انسجاما مستقبليا بين حزب الكتائب وبين القوات اللبنانية , ولكن الصحيح أن ذلك يعني حربا على السيطرة على الشارع المسيحي بين الطرفين , وحربا على العماد ميشيل عون , ( وحربا على وراثته ) ) .

_ اقترب السيد وليد جنبلاط , من السيد نبيه بري , والتزم الهدوء , "ثم" انقض السيد سعد الدين الحريري وتياره ومستشاريه وحلفاؤه , على السيد نبيه بري , "الذي سبقهم" , بإعلان فك ذلك التفاهم المقلق والمخادع , بتجيير "ورقة المفاوض باسم المعارضة" , الى العماد ميشيل عون ( بتأخير مؤلم امتد "لعام كامل" ) , ليسقط بضربة "سعودية" واحدة , رجل الدولة والتفاؤل السيد نبيه بري , بعد أن غطى حكومة السنيورة الأمريكية_السعودية_الإسرائيلية , كلّ هذا الوقت ..

_ الأمريكان قادمون الى لبنان , لإطلاق إشارة الحرب الأهلية اللبنانية , بإطلاق آلية انتخاب رئيس "بالنصف زائد واحد" , بمعنى , سلطة معترف بها دوليا , ومعارضة "شيعية" , ذات ارتباط بمحور الشر الإيراني_السوري , يقودها "حزب الله" الإرهابي , ويغطيها بعض الحلفاء الخائنين , كالسيد ميشيل عون والسيد سليمان فرنجية والسيد عمر كرامي والسيد أسامة سعد والسيد طلال أرسلان .

_ حددت القيادات السياسية المسيحية في قوى السلطة في لبنان , ومن داخل بيت الكتائب وبلسان السيد أمين الجميّل , طبيعة الصراع السياسي القائم في لبنان , وعلى خلفية اغتيال العميد الحاج , بالقول :
أن المعارضة تسعى لتغيير "الصيغة اللبنانية" السياسية , من مناصفة (مسيحية_إسلامية) , الى ((مثالثة)) ..
بمعنى إعادة تقسيم السلطة بين (( سنّة _ مسيحيين _ شيعة )) , أي "ثلثي" السلطة للمسلمين و "ثلث" للمسيحيين ..

_ المشهد صار واضحا للغاية ومعلنا الآن وأخيرا , ( تحالفات مسيحية_سنّية ) في مواجهة ( خطر شيعي على الكيان اللبناني ) ..
وحرب إقليمية (سعودية_إسرائيلية) بغطاء دولي , على إرهاب حزب الله ..
وحرب دولية على محور الشر اللبناني _ السوري _ الإيراني ..
وساحة هذه الحروب كلها , لبنان , ووقودها , فقراء الجميع في لبنان ..

_ لبنان ..
ملتقى خطي الزلازل :
الأمريكي , الممتد , من أفغانستان والباكستان ........ الى بيروت .
الروسي , الممتد , من الشيشان الى صربيا .......... الى بيروت .
توتر الوضع السياسي في الباكستان , تزايد الضغط على صربيا , تحرك المشهد السياسي اللبناني وانعطف بحدة ..
أخفقت تجربة التوغل في غزة , ردت المقاومة الإسلامية بحسم , تاهت المفاوضات الفلسطينية _ الإسرائيلية , في نقاشات اللامعقول , وانطلق قطار الاغتيالات في لبنان ..

_ اليهودية السعودية ..
لا مصلحة لها ولا مصلحة لإسرائيل أيضا معها , في فتح خطوط الاتصال والتطبيع بالمعنى الإعلامي , في حين أن مملكة آل سعود كانت الكيان الممهد لقيام مملكة اليهود في فلسطين , وهي الآن الكيان "الحامي" لإسرائيل في مواجهة القوى التقدمية والإسلامية المقاومة , ولذلك عليها دائما أن تبقي مسافة بينها وبين إسرائيل تسمح لها بالتعمية والخداع ...
غزة كلها تحت الحصار الحقيقي , والعراق يذبح ويسرق أمنه ومستقبله كله , واليهود يحفرون تحت المسجد الأقصى , ويدمرون معالم القدس .
والسيدين سعد الحريري وفؤاد السنيورة والقصر الحكومي في بيروت , هو معركة المعارك , ومسرح الانتصار أو الهزيمة العربية والإسلامية ..!!
وشيعة لبنان , هم الخطر الأكبر , على إسلامية هذا الشرق العربي ومسيحيته ..!!

_ سوريا الضائعة ..
ساهمت في العبث الفرنسي , وفي الخداع الفرنسي , ووقعت في الفخ , لتمرير الوقت , اللازم والكافي , لقوى السلطة في لبنان , واليهود في إسرائيل والسعودية , وأمريكا أيضا , كلّ حسب خصوصيته , قبل الانقضاض على المقاومة في لبنان وحلفائها , أو من سيبقى منهم حليفا بعد رفع الستار , بمعنى تمزيقه ..

15/12/2007
..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الإثنين ديسمبر 17 2007, 09:57

ما الذي يحدث ..



عالميا , الحرب الباردة تستعر , ليس بمعنى الصدام , الحرب الباردة أساسا , لمنع الوصول الى صدام , وإنما بمعنى الوصول الى مناطق النزاع البارد الجغرافية , وتحديد (الخطوط الحمراء) , والاتفاق على (المناطق الرمادية) ..



لبنان الصغير , ولبنان مشكلة الجغرافية , واحد من تلك المناطق الرمادية , المناطق التي لا يصل فيها الصراع الى أي هدف , ولا الى أي انتصار أو هزيمة , "للجبارين" , منطقة مفتوحة على الاحتمالات كلها ..



الاقتصاد الأمريكي المنهك , لعب لعبته , الدولار_النفط , ليصمد بمعنى يؤجل انهياره , ويردم جزء من هوة العجز التي لا قرار لها ..

الروس استفادوا كثيرا من هذه اللعبة , والإيرانيون "تنعموا" بفائض نقدي لا سابق له ..



الأمريكان , السياسة التي تقودها أجهزة الاستخبارات (ثمانية عشر) جهاز مختلف , ويديرها إعلاميا وعلانية , ممثلون فاشلون , ومعقدون متطرفون دينيا وإنسانيا , وصلت الى طريق مسدود ..



الحل الذي نشهد ملامحه اليوم وغدا ..

التحول الأمريكي_الدولي , من تكتيك الحزم (الجملة) , الى تكتيك الأحادية (المفرق) , بلغة السوق ..

بمعنى ..

محور الشر , انكسر وتحول الى أحادية "صراع بارد" , ولكن بالمفرق :

أمريكي _ روسي _ لبناني , منطقة رمادية ..

أمريكي _ روسي _ إيراني , منطقة روسية ..

أمريكي _ روسي _ عراقي , منطقة أمريكية ..

أمريكي _ روسي _ سوري , منطقة استقرار ..

أمريكي _ روسي _ فلسطيني , منطقة رمادية ..



17/12/2007

..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الإثنين ديسمبر 17 2007, 13:11

في حرب تموز صيف العام 2006 ..

هزم السلاح الصيني_الروسي , السلاح الإسرائيلي_الأمريكي , هزيمة ساحقة ..

هذه الهزيمة من هذه الزاوية , هي المدخل والحاجة , لتصحيح صورة السلاح المهزوم في السوق الدولية لتجارة السلاح , التجارة الأمريكية الوحيدة العالمية والرابحة ..

لذلك يمكننا اعتبار لبنان , (منطقة رمادية قادمة على حرب كارثية) .



بعد تحرير غزة ..

تحولت الضفة الغربية الى (منطقة رمادية قادمة على تسوية) , تسمح لبقايا السلطة الفلسطينية بالاستمرار أطول فترة ممكنة , بدون وجود أي بديل قابل للحياة , بمعنى القضية قضية وقت قبل تحرير الضفة الغربية , وإحكام قبضة المقاومة الإسلامية الفلسطينية على أراضي 1967 ..

لذلك , يمكننا النظر الى مؤتمر الدول المانحة في باريس , على أنه ليس أكثر من تعويم لسلطة محمود عباس المتجمدة حتى لا تموت , متذكرين وفي باريس نفسها , المؤتمر المماثل لدعم حكومة السيد فؤاد السنيورة في لبنان , قبل عام ..

والذي لم يمنح لبنان إلا منح سياسية أطالت أمد الأزمة وزادتها تعقيدا وستنتهي بتحطيم لبنان .



17/12/2007

..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الأربعاء ديسمبر 19 2007, 09:10

الفراغ الرئاسي في لبنان ..

حوّل شكل الصراع السياسي الحاد داخليا على , وقع الصراعات الدولية والإقليمية , وتداعيات الصراع العربي_الإسرائيلي ونقطته المحورية "حزب الله" ..

من صراع على السلطة , الى صراع على إعادة تقاسم الصلاحيات بين الرئاسات الثلاث , المتفق عليها في الطائف قبل سبعة عشر عاما ..

والخطير , هو تحوّل مسار الصراع , الى محاولة مسيحية لاسترجاع صلاحيات منصب الرئيس الذي بدا خاليا خاويا بائسا لا دور سياسي حقيقي له على الإطلاق ..

وهذه الصلاحيات التي أصبحت بيد رئيس الحكومة المسلم , والتي أظهرت التطورات الأخيرة , فعاليتها وقوتها , دفعت الأحداث الى صراع مسيحي _ إسلامي على الصلاحيات ..

هذا الصراع المتصاعد , بمقدار ما يكسب العماد ميشيل عون مدّا مسيحيا قويا , بمقدار ما يفقد المعارضة الغطاء الإسلامي الذي تفتقر إليه أصلا ..

وهذا ما يضع حزب الله في موقف يزداد حراجة وإرباكا يوما بعد يوم , وخصوصا , أن طرح أسم قائد الجيش في وجه العماد ميشيل عون , كان قد وضع المقاومة في مأزق حقيقي , ما بين حليفين حقيقيين ..

بالتأكيد ..

الصمت الإعلامي الراقي في هكذا موقف معقد , الذي التزمت به قيادات حزب الله كلها , يدفعنا الى التفاؤل في عودة الحزب الى الدور السياسي الهادئ , خارج دائرة السعار الإعلامي ..

لم يعد أمام حزب الله ..

إلّأ أن يتخذ الخطوة المبدئية المطلوبة في الإعلان عن فصل الصراع الى مرحلتين , انتخاب رئيس أولا وما يتبع ذلك من خطوات دستورية , ثم النقاش ضمن الآليات السياسية اللبنانية الداخلية , حول موضوع "تداخل الصلاحيات" ..

هكذا موقف ..

لن يغير شيء في تواتر الصراع باتجاه الصدام في الشارع قريبا , ولكنه يجنب حزب الله إرباكا مستقبليا قادما بتسارع ..

لا فرق ..

حقيقي , بين السيدين نبيه بري ووليد جنبلاط , لا فرق على الإطلاق , نحن نتحدث عن "عربة قيادة قطار" , تستطيع السير بالاتجاهين , ولكن ليس في الوقت نفسه , هي مصممة لهذا الغرض , والسبب , عطالة حركة القطارات في المحطة , وصول ومغادرة , وانعدام مرونة القطارات , ( واستحالة الانعطاف بأي زاوية ) ..

القضية الرئيسية ..

في حركة (( القطارات السياسية )) , هي في الحاجة الى السير باتجاه معاكس تماما , ولذلك تملك "عربات قيادة القطارات" , ((( رأسين ))) .



19/12/2007

..
)) المجموعة((
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الخميس ديسمبر 20 2007, 16:43

المشاركة الأصلية بواسطة زياد هواش
في زيارتها إلى لبنان ..
خلال حرب تموز العام 2006 ..
قالت الآنسة وزيرة الخارجية الأمريكية :
_ علانية , الشرق الأوسط الجديد يولد , من لبنان ..
( ولا زالت هذه الولادة مستعصية )
_ وفي القاعات المغلقة , في السفارة الأمريكية في عوكر , لتيار المستقبل وبقية الحلفاء , نريد رأس المقاومة بأي ثمن ..
( ولا زالت هذه المقاومة عصية عليهم )
_ وفي أذن رئيس الحكومة السيد فؤاد السنيورة , لا تعطي المعارضة (( أي شيء )) ..
( ولا زالت هذه القاعدة سارية المفعول )

..............................

23/11/2007
..


_ وفي أذن رئيس الحكومة السيد فؤاد السنيورة , لا تعطي المعارضة (( أي شيء )) ..
( ولا زالت هذه القاعدة سارية المفعول )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الأربعاء يناير 09 2008, 04:24

أعتقد ..

أن مشكلة بلداننا العربية , هي في عدم وجود الشعب كله على قيد الحياة ..



لا مبالاة ..

وسلبية الحملان وهي تقاد بصمت الى الذبح , تلك هي مشكلتنا الحقيقية ..



يذبح ..

النظام الرسمي العربي ..

شعب فلسطين منذ خمسين عاما ..

وشعب العراق منذ خمسة أعوام ..

ويقود قسريا شعب لبنان الى مذابح جديدة ..



النظام الرسمي العربي ..

المتكالب على كراسي الحكم , والمتكاتف صفا واحدا في الإصرار الشيطاني على البقاء الى الأبد ..

مطلوب منه فقط :

تمويل الحروب الأمريكية والإسرائيلية "القذرة" في هذا العالم , ولا شيء آخر ..



أموال الشعب العربي ..

ثرواته وعرقه ودماؤه ومستقبله ..

يقدمها النظام الرسمي العربي الفاجر , للأمريكي , لتمويل :

_ الغزو الأمريكي للعراق , وتحطيمه وتمزيقه .

_ الحصار اللا إنساني على غزة .

_ الحرب الأهلية الفلسطينية _ الفلسطينية .

_ منع قيام دولة فلسطينية .

_ سحق الحقوق الوطنية الكبرى للشعب الفلسطيني .

_ الحرب الأهلية اللبنانية _ اللبنانية .

_ سحق المقاومات في العراق ولبنان وفلسطين .

_ الغزو الأمريكي لأفغانستان .

_ التسلط الأمريكي على الباكستان ونظامها السياسي .

_ ( وكل الحروب الأمريكية القذرة , على امتداد هذا العالم المعاصر , والتي يرفض (( الناخب الأمريكي ومجالسه )) تمويلها ) ..!!



نفط العرب ..

نفط آل سعود ..

السلاح الأمريكي الأقوى على الإطلاق ..

الذي يذبح العالم والعرب والمسلمين تحديدا ..

بلا أي رقابة أو رادع أو ضابط أو حتى حدود .



الرئيس الأمريكي ..

القذر القاتل القادم الى بلاد العرب ..

جاء ليمول حروبه الهمجية , من أموالنا , علينا .



النظام الرسمي العربي ..

لا رادع له , إلا الشعب العربي ..



ولا نزال نبحث ..

على امتداد هذه الجغرافية العربية الممزقة والنازفة ..

عن هذا الشعب العربي , فلا نجده .



أين نحن ..؟؟



_ المجموعة _



9/1/2008

..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الأربعاء يناير 09 2008, 10:15

عندما تفقد الدبلوماسية العالمية..
اللمسة الشخصية الراقية..
والحد الأدنى من الثقة..

وعدم تخطي الحدود الحمراء الوهمية ..
واحترام الوعود والنصوص الغير مكتوبة..


وعندما تضيع لدى رجالات الصف الأول من السياسيين ..

القدرة على الإمساك "باللحظة والحدث" .. أو .. "لا تملك تلك القدرة" ..
يتحول العمل الدبلوماسي الخلاق , ذو الإمكانيات اللامحدودة , والصراعات الإنسانية المسيطر عليها , كما كان الحال في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية وحتى نهاية القرن العشرين..
إلى عمل أمني استخباراتي دموي قذر ..

هذا هو حال الألفية الثالثة , ودبلوماسييها..



الأسطول الأمريكي الخامس القابع في خليج العرب ..

ليس أكثر من مجموعة سفن غارقة في اللحظات الأولى لأي صدام أمريكي _ إيراني ..

يستطيع الإيراني أن يستفز هذه السفن والعمارات البحرية الهائلة بكل سهولة , لأنها لا تستطيع أن تفعل شيئا أكثر من استعراض أعلامي "وجباية مال عربي" لتمويل نزهاتها البحرية الهائلة التكاليف .



في تصريحات صحفية لجنرال فرنسي كان قياديا في قوات اليونيفيل العاملة في جنوب لبنان ..

قال الرجل أن التحقيقات "قادت الى" ربط التفجير الأول لقوات اليونفيل بمجموعة شاكر العبسي , وكذلك الى ربطها باغتيال "نائبين" لبنانيين ..

مجموعة شاكر العبسي , منتج استخباراتي أردني بتمويل سعودي "السيدة بهية الحريري" , أعلن عن قيامها لضرب حزب الله ظاهريا , وهدفها الحقيقي ضرب الجيش اللبناني .

السيد شاكر العبسي العائد الى الحياة من "قلب حماية" قوات وميليشيات السيد فؤاد السنيورة , ليس أكثر من قاتل مأجور .

مقاتلي تنظيم "فتح الإسلام" في لبنان على الأقل , لا يعرفون لصالح من يعملون , ولا لأي هدف أو قضية , وكذلك هو حال مقاتلي "القاعدة" .



في تصريحات تكتمت عليها وسائل الإعلام الايطالية والعالمية ..

قال رئيس ايطاليا الأسبق , والرجل الموصوف ايطاليا وأوربيا بالنزاهة :

أن الشريط الذي ذكر به الشيخ أسامة بن لادن , السياسي ورجل الأعمال الايطالي "بيرلسكوني" , ليس أكثر من تركيب سينمائي , تم في استوديوهات إحدى الشركات الإعلامية التابعة للسيد "بيرلسكوني" نفسه , لرفع مستوى التعاطف الشعبي معه .

وقال أيضا :

إن أحداث 11/9 , ليست أكثر من "لعبة" استخباراتية أمريكية_إسرائيلية .



هل حقا الشيخ أسامة بن لادن لا يزال على قيد الحياة ..؟؟

هل تحول تنظيم القاعدة الى مجموعات إرهابية , تعمل بالتنسيق مع الموساد الإسرائيلي , والاستخبارات الأمريكية , والاستخبارات السعودية_الأردنية المتحدة ..؟؟

أسئلة جادة وهامة للغاية .



9/11/2008

..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الخميس يناير 10 2008, 17:57

مع اشتعال الحرب الحقيقية في مخيم نهر البارد بين مقاتلي فتح الإسلام , وبين الجيش اللبناني ..

قال السيد حسن نصر الله :

أن الجيش اللبناني "خط أحمر" , وأن المخيم "خط أحمر" .

ولكن المخيم "سقط" , والسيد حسن نصر الله , لم يعلق على كلامه السابق والخطير بعد ذلك .



في مقابلته قبل أيام على النت , هدد وتوعد شاكر العبسي زعيم تنظيم فتح الإسلام , الجيش اللبناني وقائده العماد ميشيل سليمان ..



في زيارته الأخيرة لمصر , كرّمت السلطة الأمريكية الحاكمة في مصر العماد ميشيل سليمان , وتلقى الرجل المنتصر في معارك نهر البارد , تأكيدا على الوعد "برئاسة الجمهورية" , على خلفية انتصاره على الإرهاب ..



إذا قبلنا قول شاكر العبسي :

أن العماد ميشيل سليمان , المرشح لرئاسة الجمهورية "مكافأة أمريكية" له على تصفية تنظيم فتح الإسلام بلا أي رحمة ..



وإذا أصرّينا على القول بأن شاكر العبسي , ليس أكثر من قاتل مأجور , يعمل لصالح التحالف الشيطاني الأمريكي _ السعودي _ الإسرائيلي , وتموله بسخاء السيدة "بهية الحريري" ..



نستطيع أن نعيد رسم المشهد الغامض والمتداخل كما يلي :

_ قرر الأمريكان تغيير الأولوية , في استخدام تنظيم فتح الإسلام في "الصدام مع حزب الله" , وتحطيم مخيمات الاعتصام في قلب بيروت , الى صدام وضرب الجيش اللبناني ..

_ أعطى الأمريكان عبر الحلفاء , الضوء الأخضر للعماد ميشيل سليمان , لتصفية جزء من التنظيم الذي تم تجميعه في مخيم نهر البارد من عناصر الاغتيالات , والتفجيرات السابقة , ومن ضمنها اغتيال رفيق الحريري , تمهيدا "لذبحهم" ..

_ وأعطى الأمريكان عبر المصريين "غير المباركيين" وعدا للعماد سليمان برئاسة الجمهورية , "فصدقهم" ..

_ حاول السيد حسن نصر الله أن يحذر العماد سليمان من خطورة هذه الحرب المطلوب منها تمزيق الجيش اللبناني ببطء , ولما فشل أطلق جملته الغامضة والشهيرة , الجيش والمخيمات "خط أحمر" ..

_ انتصر الجيش اللبناني في حرب/فخ , معركة النهر البارد , بسهولة نسبية بسبب الدعم العسكري السوري المباشر ..

_ ضيّع الداهية "عمرو موسى" بالتنسيق مع السلطة في مصر , بعض الوقت , ثم طرح التحالف الشيطاني , اسم العماد ميشيل سليمان , بما يوحي أن هناك إجماع لبناني وعربي عليه ..

وتنفيذا للوعد السابق ..

_ اليوم يعيد رأس حربة التحالف الشيطاني ورئيس حكومة لبنان السيد فؤاد السنيورة , عقارب الساعة الى الوراء , الى نقطة البداية ..

عن طريق الإيعاز لميليشيات السلطة اللبنانية المسماة قوى الأمن الداخلي وتحديدا "فرع المعلومات" , بإعادة شاكر العبسي الى الحياة , وإطلاقه التهديدات بحق قائد الجيش , تمهيدا "لإسقاطه" , كمرشح وربما كقائد جيش , عن طريق "التذكير" بدموية معارك الجيش في مواجهة "المقاتلين المسلمين" , المخدوعين ..

السيد فؤاد السنيورة لا يزال ذاهبا الى توقيع معاهدة سلام مع إسرائيل قبيل نهاية عهد الشيطان بوش ..

وعمرو موسى لا يزال "يهرج" في بيروت , ولا يزال "ينفخ" في الجمر القابع تحت رماد حرب تموز صيف العام 2006 وتداعياتها الحادة ..



10/1/2008

..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الخميس يناير 10 2008, 17:58

مع اشتعال الحرب الحقيقية في مخيم نهر البارد بين مقاتلي فتح الإسلام , وبين الجيش اللبناني ..

قال السيد حسن نصر الله :

أن الجيش اللبناني "خط أحمر" , وأن المخيم "خط أحمر" .

ولكن المخيم "سقط" , والسيد حسن نصر الله , لم يعلق على كلامه السابق والخطير بعد ذلك .



في مقابلته قبل أيام على النت , هدد وتوعد شاكر العبسي زعيم تنظيم فتح الإسلام , الجيش اللبناني وقائده العماد ميشيل سليمان ..



في زيارته الأخيرة لمصر , كرّمت السلطة الأمريكية الحاكمة في مصر العماد ميشيل سليمان , وتلقى الرجل المنتصر في معارك نهر البارد , تأكيدا على الوعد "برئاسة الجمهورية" , على خلفية انتصاره على الإرهاب ..



إذا قبلنا قول شاكر العبسي :

أن العماد ميشيل سليمان , المرشح لرئاسة الجمهورية "مكافأة أمريكية" له على تصفية تنظيم فتح الإسلام بلا أي رحمة ..



وإذا أصرّينا على القول بأن شاكر العبسي , ليس أكثر من قاتل مأجور , يعمل لصالح التحالف الشيطاني الأمريكي _ السعودي _ الإسرائيلي , وتموله بسخاء السيدة "بهية الحريري" ..



نستطيع أن نعيد رسم المشهد الغامض والمتداخل كما يلي :

_ قرر الأمريكان تغيير الأولوية , في استخدام تنظيم فتح الإسلام في "الصدام مع حزب الله" , وتحطيم مخيمات الاعتصام في قلب بيروت , الى صدام وضرب الجيش اللبناني ..

_ أعطى الأمريكان عبر الحلفاء , الضوء الأخضر للعماد ميشيل سليمان , لتصفية جزء من التنظيم الذي تم تجميعه في مخيم نهر البارد من عناصر الاغتيالات , والتفجيرات السابقة , ومن ضمنها اغتيال رفيق الحريري , تمهيدا "لذبحهم" ..

_ وأعطى الأمريكان عبر المصريين "غير المباركيين" وعدا للعماد سليمان برئاسة الجمهورية , "فصدقهم" ..

_ حاول السيد حسن نصر الله أن يحذر العماد سليمان من خطورة هذه الحرب المطلوب منها تمزيق الجيش اللبناني ببطء , ولما فشل أطلق جملته الغامضة والشهيرة , الجيش والمخيمات "خط أحمر" ..

_ انتصر الجيش اللبناني في حرب/فخ , معركة النهر البارد , بسهولة نسبية بسبب الدعم العسكري السوري المباشر ..

_ ضيّع الداهية "عمرو موسى" بالتنسيق مع السلطة في مصر , بعض الوقت , ثم طرح التحالف الشيطاني , اسم العماد ميشيل سليمان , بما يوحي أن هناك إجماع لبناني وعربي عليه ..

وتنفيذا للوعد السابق ..

_ اليوم يعيد رأس حربة التحالف الشيطاني ورئيس حكومة لبنان السيد فؤاد السنيورة , عقارب الساعة الى الوراء , الى نقطة البداية ..

عن طريق الإيعاز لميليشيات السلطة اللبنانية المسماة قوى الأمن الداخلي وتحديدا "فرع المعلومات" , بإعادة شاكر العبسي الى الحياة , وإطلاقه التهديدات بحق قائد الجيش , تمهيدا "لإسقاطه" , كمرشح وربما كقائد جيش , عن طريق "التذكير" بدموية معارك الجيش في مواجهة "المقاتلين المسلمين" , المخدوعين ..

السيد فؤاد السنيورة لا يزال ذاهبا الى توقيع معاهدة سلام مع إسرائيل قبيل نهاية عهد الشيطان بوش ..

وعمرو موسى لا يزال "يهرج" في بيروت , ولا يزال "ينفخ" في الجمر القابع تحت رماد حرب تموز صيف العام 2006 وتداعياتها الحادة ..



10/1/2008

..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الخميس يناير 10 2008, 17:58

مع اشتعال الحرب الحقيقية في مخيم نهر البارد بين مقاتلي فتح الإسلام , وبين الجيش اللبناني ..

قال السيد حسن نصر الله :

أن الجيش اللبناني "خط أحمر" , وأن المخيم "خط أحمر" .

ولكن المخيم "سقط" , والسيد حسن نصر الله , لم يعلق على كلامه السابق والخطير بعد ذلك .



في مقابلته قبل أيام على النت , هدد وتوعد شاكر العبسي زعيم تنظيم فتح الإسلام , الجيش اللبناني وقائده العماد ميشيل سليمان ..



في زيارته الأخيرة لمصر , كرّمت السلطة الأمريكية الحاكمة في مصر العماد ميشيل سليمان , وتلقى الرجل المنتصر في معارك نهر البارد , تأكيدا على الوعد "برئاسة الجمهورية" , على خلفية انتصاره على الإرهاب ..



إذا قبلنا قول شاكر العبسي :

أن العماد ميشيل سليمان , المرشح لرئاسة الجمهورية "مكافأة أمريكية" له على تصفية تنظيم فتح الإسلام بلا أي رحمة ..



وإذا أصرّينا على القول بأن شاكر العبسي , ليس أكثر من قاتل مأجور , يعمل لصالح التحالف الشيطاني الأمريكي _ السعودي _ الإسرائيلي , وتموله بسخاء السيدة "بهية الحريري" ..



نستطيع أن نعيد رسم المشهد الغامض والمتداخل كما يلي :

_ قرر الأمريكان تغيير الأولوية , في استخدام تنظيم فتح الإسلام في "الصدام مع حزب الله" , وتحطيم مخيمات الاعتصام في قلب بيروت , الى صدام وضرب الجيش اللبناني ..

_ أعطى الأمريكان عبر الحلفاء , الضوء الأخضر للعماد ميشيل سليمان , لتصفية جزء من التنظيم الذي تم تجميعه في مخيم نهر البارد من عناصر الاغتيالات , والتفجيرات السابقة , ومن ضمنها اغتيال رفيق الحريري , تمهيدا "لذبحهم" ..

_ وأعطى الأمريكان عبر المصريين "غير المباركيين" وعدا للعماد سليمان برئاسة الجمهورية , "فصدقهم" ..

_ حاول السيد حسن نصر الله أن يحذر العماد سليمان من خطورة هذه الحرب المطلوب منها تمزيق الجيش اللبناني ببطء , ولما فشل أطلق جملته الغامضة والشهيرة , الجيش والمخيمات "خط أحمر" ..

_ انتصر الجيش اللبناني في حرب/فخ , معركة النهر البارد , بسهولة نسبية بسبب الدعم العسكري السوري المباشر ..

_ ضيّع الداهية "عمرو موسى" بالتنسيق مع السلطة في مصر , بعض الوقت , ثم طرح التحالف الشيطاني , اسم العماد ميشيل سليمان , بما يوحي أن هناك إجماع لبناني وعربي عليه ..

وتنفيذا للوعد السابق ..

_ اليوم يعيد رأس حربة التحالف الشيطاني ورئيس حكومة لبنان السيد فؤاد السنيورة , عقارب الساعة الى الوراء , الى نقطة البداية ..

عن طريق الإيعاز لميليشيات السلطة اللبنانية المسماة قوى الأمن الداخلي وتحديدا "فرع المعلومات" , بإعادة شاكر العبسي الى الحياة , وإطلاقه التهديدات بحق قائد الجيش , تمهيدا "لإسقاطه" , كمرشح وربما كقائد جيش , عن طريق "التذكير" بدموية معارك الجيش في مواجهة "المقاتلين المسلمين" , المخدوعين ..

السيد فؤاد السنيورة لا يزال ذاهبا الى توقيع معاهدة سلام مع إسرائيل قبيل نهاية عهد الشيطان بوش ..

وعمرو موسى لا يزال "يهرج" في بيروت , ولا يزال "ينفخ" في الجمر القابع تحت رماد حرب تموز صيف العام 2006 وتداعياتها الحادة ..



10/1/2008

..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الجمعة يناير 11 2008, 12:35

اختتم الرئيس الأمريكي القذر جورج بوش ..

زيارته للكيان العنصري اليهودي مملكة إسرائيل الثالثة ..

اختتم ابن المجنونة , وزوج البلهاء , زيارته بوضع أكليل من الورد على نصب تذكاري في القدس , فيما يعرف "بالهولوكست" النازي الأوروبي المسيحي البروتستانتي .



قال هذا الرئيس الكلب الأمريكي , وجه القرد , وعقل الديك :

لنتذكر دائما أن الشر موجود ..!!



من بلاوي هذا الزمن اليهودي الفاجر ..

أن يتحدث شيطان أمريكي ساقط يجسد أبشع أنواع الشر وأكثرها سوداوية ودموية وإرهاب , عن الشر .



ومع ذلك ..

لنذكر هذا الكلب الأمريكي الرئيس الجرب ..

"أنه اعترف" إذن :

أن هناك شر إسلامي , وشر مسيحي بروتستانتي ..

وأن هناك فاشية إسلامية , ونازية فاشية عنصرية مسيحية بروتستانتية ..

(( وأنهما "اجتمعتا" على كره اليهود , وحرب اليهود , ورفض اليهودية , ونهائيا ))



فلماذا إذن أيها الكلب الرئيس الأمريكي , كلّ هذا السعار , الموجه ضد المسلمين ..



هناك سبب رئيسي ..

خدمة المسيحيين _ اليهود الأمريكيين النازيين الجدد في أمريكا , لأسيادهم اليهود المتحكمين برقابهم , هي في :

تفريغ فلسطين ولبنان وسوريا والعراق والأردن , من ( المسيحيين ) ..

وتسليم أرض المسيحية المقدسة في فلسطين (( للمملكة اليهودية الثالثة )) ..



وليس في ذلك أي مشكلة إسلامية حقيقية , ولا يؤثر ذلك على صراع البقاء والوجود بين العرب المسلمين واليهود .



غريب ..

ألم ينتبه هذا الأبله , شديد الغباء , أنه لا وجود (( للمسيحيين )) , في كل أرض المسيحية الأولى , لا في رام الله ولا في القدس ولا في الناصرة , ولا في أي مكان ..



والنتيجة ..

مشروع الشرق الأوسط الجديد , له نهاية وحيدة , بوجوه ثلاث :

_ خروج الأمريكان من المنطقة , مهزومين في أفغانستان العراق , ومستهلكين في تركيا والباكستان ..

_ تصفية الوجود المسيحي في الشرق الأوسط الأمريكي هذا كله , من كابول الى القدس ..

_ نهاية أحلامهم الخبيثة في جغرافية بحر قزوين ..



فيما يتجه العالم الى إعلان الحرب الباردة رسميا ..

يتجه لبنان التوراتي , وثورة أرزه التوراتية الثانية بعد السبي , الى التحول من الحرب الأهلية الباردة والمعلنة , الى الحرب الأهلية الساخنة ..



سيغادر عمرو موسى ومبادرته العربية _ الأمريكية _ الإسرائيلية , لبنان الأرز , بلا أي تقدم على الأرض ..

سيحقق السيد عمرو موسى , على حساب اللبنانيين , بعض النقاط في معركة خلافته للسيد حسني مبارك , والمتوقع رحيله مع رحيل جورج بوش وأرييل شارون , بالتزامن القدري اليهودي الأسود ..



كم صار يبدو لنا اليوم ..

ثورة الأرز , وأرزة علم لبنان , رمزين توراتيين يهوديين , وعلامتي تبعية لأرض لبنان , للمشروع اليهودي , ومنذ اللحظات الأولى للاستقلاليين الأول والثاني , بالتعبير اللبناني ..



إذن ..

فشل عربي ..

دم لبناني ..

تدويل ..



11/1/2008

..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الجمعة يناير 11 2008, 16:26

عندما يكون الماضي , حاضرا دائما .

وعندما يكون الحاضر , جحيما خالصا .

وعندما يكون المستقبل , ليس أقل من محرقة .



لماذا نخاف إذا .. !!

وعلى ماذا نخاف .. ؟؟



لنغوص بإرادتنا في جمرنا , ولنحترق معا وجميعا , في تضييع مستقبلنا ..



عرب مسلمون أشداء للغاية , نحن .



نعرف أن ..

هذا النظام الرسمي العربي التوريثي , يستكمل دورة الانتقال الى زعامة الجيل الشاب الرئاسي الجديد , برحم سعودي , وضمانة أمريكية , ومتابعة يهودية , وبثمن بخس :

_ ضياع فلسطين .

_ سقوط العراق ولبنان والسودان والصومال , في التهلكة .

_ حصار وتشريد وتجويع وسجن الشعب الفلسطيني بكامله , في الوطن والأوطان والمغتربات والشتات .

_ خصخصة الوطن والأوطان الصغيرة , وبيعها لليهود .

_ رفع كل التقدمات التي تتكفل بها الدولة ودول المحسوبين التابعة الصغيرة , لفقراء العرب والمسلمين , حوالي ثمانين بالمئة من هذا الشعب الطري العود والعارف العالم الصامت الناعم النائم .

رفع الدعم عن الخبز والمازوت والضمانات والتقاعد , وكل هذا الترف .

نحن نعرف ولكننا لا نخاف ولا نهتم في الحقيقة , بل وحتى لسنا معنيين مباشرين بذلك ..

التوريث , تراث عربي وإسلامي بامتياز .

والأمن هو المهم الوحيد , والأهم .



نعرف أن ..

الناخب الأمريكي العنصري البغيض والاستعماري والدموي واللاأخلاقي والقذر والفاشي والمتطرف الشيطاني .

يستمتع في ممارسة لعبته الديمقراطية , وانتخاب كلب رئيس , بالسعار الإعلامي بين مرشحين متماثلين في التبعية لليهود , مختلفين في القدرات التمثيلية والماكياجات الرخيصة .

ونتذكر أنه تاريخيا كانت حملات السعار تتمحور في التسابق على (تقديم وعود لإسرائيل) .

ثم "ملّ" الجمهور الأمريكي التافه , فتطور السعار الانتخابي الأمريكي الى (إهانة وشتم وقتل وتدمير واعتقال) المسلمين في العالم .

ثم اكتشف "المخرجون الأمريكان" , أن موجة السعار السابقة , انعكست على أهم نظام إسلامي حليف شيطاني , مملكة آل سعود اليهودية , والمفترض أنها تحمي "المسلمين" , من أنفسهم بالطبع .

فاتجه "المخرجون الأمريكان" , الى تحويل موجة السعار المهيج للجمهور الأمريكي "إياه" , الى سعار ضد (الشيعة وإيران) , وهذا هو مسرح الانتخابات الأمريكية في الدورتين القادمتين على الأقل , ثم يأتي دور الروس .



ولذلك نحن نتفهم (حاجة أم الديمقراطيات المعاصرة في أمريكا ومركز الإشعاع) , الى تسعير العداء على الشيعة في العالم , والمزايدات الإعلامية الجوفاء , للمرشحين الرئاسيين الأمريكان وصولا الى المرشحين الرئاسيين المستنسخين "اللبنانيين" , ضد إيران وخطرها النووي , وتهجمها وعدائية زوارقها البحرية الهائلة الحجم والخطيرة والتي تتسع (لشخصين أثنين من الحرس الثوري الإيراني) , على ثلاث بوارج أمريكية مسالمة صغيرة , دافئة ومحببة ولطيفة , ولا تتسع الواحدة منها لأكثر من (خمسمائة مقاتل أمريكي حضاري الهي ملهم ) والقليل القليل من النووي الأمريكي العلمي المشع الآخاذ فعلا ..



ونتفهم بالتأكيد ..

شمولية المعركة ضد الشيعة في هذا العالم , فالقضية واحدة والحرب مترابطة , ولذلك لا نملك إلا الدعاء لحزب الله في جنوب لبنان , فهم في النهاية ضحية الجغرافيا ليس إلا , وهم شيعة , فماذا نفعل لهم .



ولا يمكن لنا إلا أن نتفهم ..

أن الأخوة في "حماس" , يا أخي , بالغوا قليلا في الفوز في الانتخابات , وفي المقاومة , وفي الإصرار على الأرض , وحق العودة , والقدس , يعني ..

هذه , يا أخي العربي والمسلم , ليست حقوق بمعنى الحقوق , وإنما نقاط صغيرة ولكن "حساسة" , للتفاوض ..

وبعدين , حماس شيعة , شو بدنا نعمل , ما فينا نعمل شي ..



نحن نعرف كلّ شيء ..

وأكثر الأشياء التي نعرفها جميعا , هي أننا لا نريد , ولا نريد , أن نحرك ساكنا أبدا .



11/1/2008

..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الأحد يناير 13 2008, 10:19

أخيرا ..

وبعد مضي سنة وستة أشهر , على حرب تموز صيف العام 2006 ..

وبعد مضي أكثر من عام , على اعتصام المعارضة اللبنانية , في بيروت لإسقاط الحكومة الموالية لأمريكا .



وخلال ذلك الزمن المؤلم كله ..

أمّن بقوة وإصرار , السيد نبيه بري رئيس مجلس النواب اللبناني , الغطاء الداخلي لحكومة تتمتع بدعم دولي غير مسبوق , وقطع بالإصرار والاحترافية نفسها , الطريق على المعارضة , والتي يفترض أنه أحد أركانها , في دعم العماد ميشيل عون , وتقديمه للداخل والخارج , مرشحا وحيدا رئاسيا , يمثل مشروعها السياسي .



استطاع السيد حسن نصر الله ..

أن يزيح السيد نبيه بري جانبا , ويمسك بعد جهد وصبر ومعاناة , بورقة المعارضة , ويسلمها للعماد ميشيل عون , ونهائيا .



وهكذا سقط ..

المهرج الأمين العام لجامعة الحطام العربي , وبؤرة فساده وفجوره , خارج المسرح , وعاد لينطنط في الكواليس يبحث عن أضواء , لشخصه المتهالك , وطموحه المتعاظم , وعبثه الشائن , وخداعه المميت .



وكذلك سقط ..

السيد سعد الدين رفيق الحريري , كممثل للموالاة , وقائد لها . ليعود الى حمل صورة وتابوت والده , يهدد ويتوعد بدونكيشوتيه , لطالما اشتهر بها "آل سعود" , وغلمانهم ومريديهم .



ونتمنى أن تسقط ..

وأن لا تعقد القمة العربية القادمة في دمشق , لأن دمشق العروبة , ودمشق المقاومة , ودمشق الرمز , ليست المكان الذي يحاول العرب اليهود الأمريكان , وأقطاب هذا النظام الرسمي العربي الخائن , أن يعلنوا منه , قبولهم المذل , بإسرائيل "دولة يهودية" .



لا يجب ..

تحت أي ظرف , ولأي سبب كان , أن تستقبل دمشق , التي قبلت قيام "جامعة الحطام العرب" قسريا وبالإكراه , هؤلاء الفاجرين التابعين الخائنين الأنذال .

ليعلنوا عن خباياهم السوداء , وخياناتهم التي لا تنتهي , وعمالتهم حتى نقي العظم , ووجوههم اليهودية القذرة .



ولا يمكن ..

أن تكون دمشق الشام , منبرا لإعلان سقوط مشروع المقاومة العربية , وبيع أرض فلسطين , وذبح المقاومة , وضياع العراق , وهيمنت اليهود على المشهد العربي كله .



13/1/2008

..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الإثنين يناير 14 2008, 11:42

تفاهمات معقدة ..

وساحات صراع متداخلة ..



بوابة الشرق الأوسط , هي الجغرافية البحرية الممتدة من طرطوس في سوريا , الى طرابلس في لبنان , وتشكل حمص في سوريا , رأس المثلث ..

هذه البوابة الذهبية , يصل مداها الحيوي (النفطي الأمني) , الى "جوار بحر قزوين" , ممرات جغرافية سهلة للحركة , ومسارات بحرية قريبة من مناطق الاستهلاك , لا بديل عنها ..



في طرطوس , على الأرض , هناك "بدائل" لا تزال جنينية وغامضة التمويل والأهداف , تتشكل ببطء وهدوء , ولكنها معلنة ومعروفة , عن الانتماء القومي وعن الولاء للدولة والوطن , الى انتماءات وولاءات ضيقة وسلبية وذات طبيعة عدائية ..



ولكن ما يهمنا الحديث عنه الآن هو الذي يجري على الأرض في طرابلس ..

إذا قبلنا أن القيادات على الأرض لتنظيم القاعدة , تتمتع باستقلالية حقيقية , وأنها عمليا مرتبطة بأجهزة استخبارات عربية وإقليمية ودولية , بالإضافة الى تنفيذها لأعمال مأجورة وعلى حسابها الشخصي ..

وإذا قبلنا أن هناك تقسيما في لبنان جرى , على خلفية تفاهم حريري_سعودي , أبعد هذه التنظيمات عن بيروت , وأعطاها طرابلس بديلا جغرافيا للتحرك والعمل ..

وإذا قبلنا أيضا , أن هذا التفاهم القلق , بين التنظيم والسعودية , سقط في ما صار يعرف بحرب نهر البارد , وأن هناك ملاحقات تتم على الأرض في طرابلس في محاولة للسيطرة على تداعيات هذه الحرب , ولملمت نتائجها ..

نحن نتوقع ..

أن لا يسقط التنظيم في طرابلس , وإنما أن يعاد السيطرة عليه , وتوجيه عمله ونشاطه , باتجاه "حرق" الجزء اللبناني من جغرافية البوابة الشرق أوسطية , "وتدويلها" , ووضع اليد الأمريكية عليها مستقبلا ..



إذن ..

ما قام به الجيش اللبناني في حرب نهر البارد , سيصب في النهاية , في خدمة المشروع الشرق أوسطي النفطي بامتياز .

لقد ساعد الجيش اللبناني , والمخدوعون من مقاتلي التنظيم التائهين , أمريكا والسعودية وحكومة السيد فؤاد السنيورة , على :

_ ضبط التنظيم , والسيطرة عليه من جديد .

_ تصفية العناصر المرتبطة بالاغتيالات السابقة والتفجيرات .

_ تكريس وجود القاعدة في طرابلس , والإعلان عنها بهدوء .

_ ضعضعت الجيش اللبناني , في الطريق الى إضعافه , ومن ثم السيطرة عليه .



وكل ذلك ..

يقود باتجاه التقسيم غير المعلن في لبنان , والاصطفاف الطائفي _ الجغرافي , ولكن ليس قبل عقد معاهدة سلام مع إسرائيل , بمعنى إعادة إحياء اتفاقية 17 أيار ..



الفراغ المستمر في لبنان ..

هو الحاجة المشتركة , للجميع , للسير في مخططات , تتجاوز بكثير لبنان والجوار , الى امتداد المنطقة ..



آل سعود مسرورون بالحصان الجامح الرئيس الفرنسي ..

وبقية (الآت) الخليج مسرورون بالرئيس الإلهي الأمريكي ..

والرئيسان السائحان اللذيذان , عربيا وإسلاميا , ومن على الأرض العربية والإسلامية المقدسة , لا يضيعان الفرصة في وصف :

_ إيران بمصدر الإرهاب .

_ حزب الله بالحزب الإرهابي .

(( حتى هنا , لا بأس بذلك , القضية مفهومة ))

_ حماس والجهاد في فلسطين , "بالتنظيمين الإرهابيين" .

(( هي كيف بدنا نفهمها ونقبلها ))



هناك "القليل من العهر" , وهناك "العهر" , وهناك "كل العهر" , وهناك "العهر كله" ..

هذا النظام الرسمي العربي , والخليجي منه على وجه التحديد , هو "رحم العهر" , واصله ومصدره .



14/1/2008

..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الثلاثاء يناير 15 2008, 10:41

استقرار النظام في الباكستان ..

هو الأهمية الأمريكية القصوى هذه الأيام ..



الهدوء على الساحة الفلسطينية , والمفاوضات العبثية الفلسطينية_الإسرائيلية .

الهدوء على الساحة اللبنانية , وجولة السيد عمرو موسى الشخصية_الإعلامية .

الهدوء في المشهد العربي العراقي , والانشغال المخادع بزيارتي الرئيسين الفرنسي والأمريكي , للمنطقة العربية .



ليس أكثر من ضباب ودخان , لن يوصل الى أية نتيجة , ويهدف الى التغطية على المشهد الباكستاني السياسي النووي القلق وغير المستقر .



وتطور الأحداث على الساحات اللبنانية والفلسطينية والعراقية , يرتبط مستقبله القريب , بدرجة وسرعة استقرار الوضع في أفغانستان , وقدرة الرئيس برويز مشرف على الاستمرار والاستقرار .



هذا لا يعني أن احتدام الصراعات على الساحات العربية , مرتبط باتجاه وحيد لتطور الوضع الصعب في الباكستان .

قد يحتاج الأمريكان للمزيد من الضباب والدخان العربي , في حالتي استقرار الباكستان أو استمرارية الصراع الحاد على السلطة بين سياسيين باكستانيين أمريكيين بالمطلق , في محاولة لتثبيت النظام السياسي في مواجهة حركة شعبية باكستانية , لا يزال من المبكر القول بأن السياسيين الباكستانيين التقليديين :

(( قادرين على ضبطها وتفريغها من القدرة على إحداث تغيير جوهري , وإخراج الباكستان من التبعية الأمريكية المطلقة , والشرطي الإسلامي الأقوى للسيد الأمريكي )) .



15/1/2008

..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زياد هواش



ذكر عدد الرسائل : 153
المكان : سوريا العربية
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..   الثلاثاء يناير 15 2008, 20:54

الشايب كتب ..


الأمريكان يفجرون بواسطة عملائهم , سياراتهم ..

هذه هي حقيقة التفجير الإعلامي , اليوم في سيارة فارغة للسفارة الأمريكية شرق بيروت ..

ولا نستبعد أن يكون في السارة الثانية بعض العملاء , الذين صار لا بد من الاستغناء عنهم , وطمس المعلومات التي يعرفونها , وبيع دمائهم لثورة الأرز والتدويل ..



15/1/2008

..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصراع العربي الاسرائيلي .. صرع الوجود والبقاء ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: حوار عام-
انتقل الى: