الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 ما هى المادية الجدلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسام



ذكر عدد الرسائل : 545
تاريخ التسجيل : 02/04/2007

مُساهمةموضوع: ما هى المادية الجدلية   السبت نوفمبر 10 2007, 03:09

المادية الجدلية

هى فلسفة تسعى لفهم العالم وتفسيره
ان الفهم الصحيح للعالم هو ضرورة للحياة بشكل افضل وتجاوز المشكلات الحالية
ان عالمنا به العديد من المشاكل وعلينا لنتمكن من تجاوز تلك المشاكل ان نفهمها ونفهم النظام الى يولدها
والا اصبح نشاطنا عبثيا ومجرد بكاء وشكوى دون امل بالتغيير
ذلك النشاط العبثى بالشكوى دون فهم حقيقى هو ما تسعى القوى المستغلة لحصر نشاط المعارضين فيه لكى تمنعهم من التغيير
اننا نشهد مثلا فى بلادنا حركات معارضة للانظمة الاجتماعية و السياسية القائمة ولكنها تتوقف عند البكائيات و الصراخ فى الفراغ دون نتيجة
كل هذا هو لعدم وجود جوهر وعى يعى جوهر العالم و يحدد اسباب المشاكل وبالتالى يحدد الطريق للتغيير

ان المستغلين اصحاب المصلحة ببقاء الوضع على ما هو عليه ينشرون فكر يعجز الناس عن التغيير من امثال

"سيكون هناك دائماً أغنياء وفقراء" أو "المجتمع فاسد وسيظل كذلك. فعلى كل منا أن يهتم بنفسه! أقض على غيرك أن كنت لا تريد أن يقضي الغير عليك. واسع أيها العامل إلى كسب مودة صاحب العمل على حساب رفاقك في العمل، وهذا أفضل من أن تتحد معهم للدفاع المشترك عن أجوركم. فعليك أيها العامل أن تصبح عشيق صاحب العمل فتضحك لك الحياة. مهما حل بالآخرين"

قام المجتمع المستغل على المبدأ التالي: أما أن تسلب جارك وأما أن يسلبك جارك، أما أن تعمل لمصلحة الغير وأما أن يعمل الغير لمصلحتك، إما أن تكون مالكا للعبيد وإما أن تكون عبدا. ولهذا ندرك أن الأناسي الذين ينشأون في مثل هذا المجتمع يرضعون مع لبن أمهاتهم نفسية النخاس أو العبد، وعاداته وأفكاره أو المالك الصغير، أو المستخدم البسيط، أو الموظف الحقير، أو المثقف أي نفسية الإنسان الذي لا يفكر ألا بامتلاك ما يحتاج إليه دون أن يعبأ بالآخرين.
فإذا كنت استغل قطعة الأرض الصغيرة التي أملكها فليس علي أن أهتم بمصير الآخرين، حتى إذا ما حلت المجاعة بهم بعتهم قمحي بثمن باهظ.
وإذا كنت أمارس الطب أو الهندسة أو كنت معلما في مدرسة أو مستخدما. فمالي وللآخرين؟ إذ ربما احتفظت بمركزي ونجحت في الانضمام إلى زمرة البرجوازية عن طريق مداهنة ذوي السلطان والفوز برضاهم .

ان حقيقة انه
"ليس من حركة ثورية بدون فلسفة ثورية
هو ما يفسر سعى المفكرين المستغلين واتباعهم الى تشويه الفلسفة المادية الجدلية


دعونا فى هذا الشريط ندرس معا الفلسفة المادية الجدلية

وساعتمد بشكل رئيسى على
كتاب اصول الفلسفة الماركسية

الجزء الاول
http://kassioun.org/index.php?m=8&download=44
الجزء الثانى
http://kassioun.org/index.php?m=8&download=45

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسام



ذكر عدد الرسائل : 545
تاريخ التسجيل : 02/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ما هى المادية الجدلية   السبت نوفمبر 10 2007, 06:42

2
نستكمل معا


سميت الفلسفة بالمادية الجدلية لأن طريقتها في اعتبار الظواهر الطبيعة ومنهجها في البحث والمعرفة جدليان، كما أن تفسيرها لظواهر الطبيعة ونظرتها إلى هذه الظواهر ماديان

مادية

اى انها تقول باسبقية المادة على الفكر
وان الوعى هو نتاج لتراكم خبرات التعامل مع المادة

جدلية

اى انها تقول بترابط كل الظواهر وتفاعلها وتغيرها وتطورها المستمر



ولنبدا بتفصيل الجدل

تنظر الجدلية إلى الأشياء والمعاني في ترابطها بعضها بالبعض وما يقوم بينها من علاقة متبادلة، وتأثير كل منها في الآخر. وما ينتج عن ذلك من تغيير .
هي ترى في السكون جانبا نسبيا من الواقع بينما الحركة مطلقة

يعود الفضل إلى الفلاسفة اليونان في البدء بتكوين الجدلية. فقد تصوروا الطبيعة ككل. وكان هرقليط يعلم الناس أن هذا الكل يتحول، فكان يقول لا ندخل قط في نفس النهر مرتين. كما يحتل صراع الأضداد عندهم مكانة كبيرة ولا سيما عند أفلاطون الذي يشير إلى خصب هذاالصراع، إذ أن الأضداد يولد كل منها الآخر . وكلمة "الجدلية" مشتقة من الكلمة اليونانية "dia legein" وتعني "جادل" فهي تعبر عن صراع الأفكار المتناقضة.

ونجد عند أكبر مفكري العصر الحديث ولا سيما عند ديكارت وسبينورزا أمثلة رائعة على التفكير الجدلي.
أعجب هيجل بالثورة البرجوازية التي أنتصرت في فرنسا وقضت على المجتمع الإقطاعي الذي خيل إليه أنه أبدي لا يزول،
فإذا بهيجل يقوم بثورة مماثلة في الأفكار تواكب التحول من نمط الانتاج الاقطاعى
فينزل الميتافيزيقا وحقائقها الخالدة عن عرشها السامي، وإذا بالحقيقة، عنده، ليست مجموعة من المبادىء الجاهزة، بل هي عملية تاريخية، تبدأ بالمعرفة البدائية لتنتهي بالمعرفة السامية وهي تتبع في ذلك حركة العلم نفسه الذي لا يتطور إلا إذا عمد إلى نقد نتائجه باستمرار، وتجاوز هذه النتائج.

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسام



ذكر عدد الرسائل : 545
تاريخ التسجيل : 02/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ما هى المادية الجدلية   السبت نوفمبر 10 2007, 07:40

3


صفة الجدل الاول هى
الترابط

تنظر الجدلية ، إلى الطبيعة على أنها عبارة عن مجموعة من الأشياء والظواهر فى كل موحد حيث تتصل الأشياء والظواهر اتصالاً عضويا ويرتبط كل منها بالآخر لهذا يرى المنهج الجدلي أنه لا يمكن تفسير أية ظاهرة طبيعية إذا نظرنا إليها على حدة خارج الظواهر المحيطة بها ، كما أنه، يمكن فهم أية ظاهرة وتفسيرها إذا نظرنا إليها من خلال علاقتها بالظواهر المحيطة التي ترتبط بها.
تدل الصفة الأولى للجدلية على طابعها العام، وتتحقق هذه الميزة بصورة شاملة في الطبيعة وفي المجتمع.



صفة الجدل الثانية
التغير
قانون التحول الشامل أو النمو المستمر

تقول الجدلية بان كل شئ يتغير ويتحول وان ماقد يبدو ساكنا هو يبدو كذلك فى حدود رصد محدود وبالتالى هو ثبات متوهم وانما هو متحرك متغير فى ظروف رصد اعم
وبالتالى فلا شئ مطلق ثابت وكل شئ يتغير ويمكن تغييره

ولناخذ مثال من الطبيعة

فالسيارة تسير بسرعة ستين كيلو مترا في الساعة وهذه حركة آلية (ميكانيكية) ولكن السيارة التي تتحرك تتحول ببطء؛ إذ يبلى محركها آلاتها ودواليبها كما أنها من ناحية ثانية تتأثر بالمطر والشمس. الخ.. وكل هذه أنواع من الحركة. وهكذا ليست السيارة التي قطعت ألف كيلو متر كأول أمرها، بالرغم من أننا نقول بأنها "نفس السيارة" إذ سوف يأتي وقت تجدد فيه قطعها ويعاد إصلاح هيكلها، الخ... حتى تصبح هذه السيارة لا تصلح للاستعمال.
وكذلك شأن الطبيعة إذ نجد للحركة فيها أوجها متعددة، كتغيير المكان وتحول الطبيعة وكذلك تحول صفات الأشياء (ككهربة جسم من الأجسام أو نمو النباتات وتحول الماء إلى بخار، والكهولة).
كانت الحركة عند نيوتن (1642-1727) العالم الإنجليزي الكبير عبارة عن حركة آلية (ميكانيكية) هي تغير المكان. وهكذا كان الكون أشبه بساعة حائط كبيرة تعيد باستمرار نفس الحركة؛ ولهذا كان يعتبر مدارات الكواكب خالدة. ولقد أدى تقدم العلوم منذ القرن الثامن عشر إلى غنى فكرة الحركة، وقد بدأ ذلك أولا بتحويل الطاقة في مطلع القرن التاسع عشر
ولنعد إلى مثال السيارة التي تسير فهي إذا ما انطلقت مسرعة في سيرها ارتطمت بشجرة واشتعلت فيها النار. فهل زالت المادة، كلا. إذ أن السيارة المشتعلة هي حقيقة واقعة مادية كالسيارة التي كانت تسرع في سيرها، فهي مظهر جديد للمادة وصفة جديدة لها. لأن المادة لا تزول بل هي تتغير وتتحول، وما تحولاتها هذه سوى تحولات الحركة التي تكون مع المادة شيئا واحدا. فالمادة حركة والحركة مادة، وتعلمنا الفيزياء الحديثة أن الطاقة تتحول لأن الطاقة، وهي كمية من الحركة، تبقى بالرغم من تحولها واتخاذها أشكالا متنوعة.
أما في مثال السيارة التي التهب زيتها بتأثير الضغط فقد تحولت الآن الطاقة الكيميائية، التي كانت تتحول في المحرك إلى طاقة حركية، إلى حرارة (طاقة حرارية). ويمكن للطاقة الحرارية، بدورها، أن تتحول إلى طاقة حركية فتتحول بذلك حرارة القاطرة إلى حركة تدفع القاطرة
ويمكن للطاقة الآلية أن تتحول إلى طاقة كهربائية فيدير السيل المحرك الكهربائي الذي ينتج الطاقة الكهربائية، كما تتحول الطاقة الكهربائية (التيار) إلى طاقة ميكانيكية تدير المحركات أو أن الطاقة الكهربائية تتحول إلى طاقة حرارية فتمدنا بالتدفئة الكهربائية. كما أن الطاقة الكهربائية تمدنا بالطاقة الكيمائية فيقوم التيار الكهربائي، في بعض الحالات، بتحليل الماء إلى أوكسجين وهيدروجين. وكذلك يمكن للطاقة الكيمائية، بدورها، أن تتحول إلى طاقة كهربائية (البطارية الكهربائية) أو إلى طاقة حرارية (حرق الفحم في الموقد).

وكما ان المادة تتطور وتتغير فالانسان ومجتمعه يتغير ويتطور
فلقد توالت على الإنسانية أشكال من المجتمعات منذ انحلال المجتمع البدائي وهي: مجتمع الرقيق، المجتمع الإقطاعي، المجتمع الرأسمالي
فالمجتمع اذن يتطور ويتغير ولا يقف او يثبت عند نمط ما على عكس ما يوهمنا البعض انه يتوقف عند الراسمالية وان الامتلاك والتنافس قيم ثابتة


نتيجة مهمة

ان الجدل ينفى عن المادية الجدلية انها عبارة عن مجموعة من "الوصفات" التي تصلح لكل مكان وزمان بل هي علم التغير والتحول الذي يزداد مع التجربة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسام



ذكر عدد الرسائل : 545
تاريخ التسجيل : 02/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ما هى المادية الجدلية   الإثنين نوفمبر 12 2007, 07:13

4

الصفة الثالثة للجدل

التحول النوعي

التحول النوعى ينتج عن تراكم للتحولات الكمية

وحيث التحول الكمي مجرد ازدياد الكمية أو نقصانها، اما التحول النوعى فهو الانتقال من صفة إلى صفة أخرى أو من حال إلى حال

ان من امثلة ذلك الهامة هى تكون الوعى
حيث يتكون المفهوم من تكرار وتراكم الخبرات
فمفهوم الحرارة مثلا تكون من تعدد وتراكم الاحساس بالحرارة واصبح تراكم تلك الخبرات بالنهاية مكونا لمفهوم الحرارة
وهكذا تتحول الخبرات المادية وتراكمها الى وعى مجرد


الصفة الرابعة للجدل

صراع الاضداد

صراع الاضداد هو الية التغير

تقول الجدلية بأن أشياء الطبيعة و الافكار تحتوي على تناقضات داخلية وان الصراع بين تلك الاضداد هو المحتوي الداخلي لعملية التطور
ان كل فكرة وكل حركة هى مجموع لاضداد تتصارع وهى بالتالى تتطور وتتغير نتيجة لذلك الصراع
ان اجتماع تلك الاضداد فى الاشياء و الافكار يسمى بوحدة الاضداد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ما هى المادية الجدلية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: تنظير وتكتيكات شيوعية-
انتقل الى: