الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 معين بسيسو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rifland

avatar

عدد الرسائل : 55
تاريخ التسجيل : 10/06/2007

مُساهمةموضوع: معين بسيسو   الإثنين أبريل 07 2008, 18:09

تحية نضالية للجميع



معين بسيسو .....الشاعر الذي جمع بين الفكر التقدمي والعمل الثوري



شامخ بدرة



في الرابع والعشرين من شهر كانون الثاني عام 1984 توقف عن الخفقان قلب معين بسيسو، المناضل الثوري الكبير المبدع والامـمي البارز شـاعـر فلسطين والكادحين والفقراء والمسحوقين في بــلاده والبلـدان العربية والعالمية التي كان يعتز بنضال قوى الحرية والدمقراطية والتقدمية فيها ويعتبر نفسه جنديا مقاتلا في جحـــافل الامـمـيــــــة التقدمية الظافرة، تاركا وراءه مسيرة نضال بطـوليــة تعـــــمـدت بالمعاناة والدماء، وتراثا غنيا بالفكر والابداع شعرا ومسرحا ومجموعة متميزة من الكتب التاريخية والادبية ومئات المقالات السياسية والادبية النقدية باعتباره رائدا من رواد الواقعية الاشتراكية في فلسطين وتحمل في طليعة رفاقـــه المناضلين عذابـــات السجون والمنافي واقبية التعذيب السوداء على ايدي الجلادين من كـــل لون وصنف. وبرحيله المفاجئ فقد الشعب الفلسطيني، وحزب الشعب الفلسطيني، قائدا من قادته الشجعان الذين لن تنساهم جماهير شعبنا ورفاقه وابناؤه في حزب الشعب الفلسطيني والقوى الوطنية والدمقراطـية الفلسطينية والعربية والعالمية.



نبذة عن حياته:

ولد معين بسيسو في مدينة غزة عام 1926.
تولى الرفيق معين الكثير من المهمات النضالية في اطار المقاومة الفلسطينية.
عضو المجلس الوطني الفلسطيني.
حائز على اعلى وسام فلسطيني "درع الثورة".
امين عام الحزب في قطاع غزة منذ عام 1953 حتى عام 1964.
عضو الامانة العامة لاتحاد الكتاب والصحافيين الفلسطينيين.
حائز على جائزة اللوتس العالمية عام 1980.
رئيس تحرير مجلة اللوتس التي يصدرها اتحاد كتاب اسيا وافريقيا.
توفي اثناء اداء واجبه الوطني في لندن يوم 24/1/1984 عن عمر ناهز 57 عاما.
دفن جثمانه في القاهرة محروما من دفنه في مسقط رأسه في غزة.



نشاطه الوطني والسياسي:خاض الرفيق معين معركة المقاومة الفلسطينية منذ عام 1947 اي منذ انضمامه لعصبة التحرر الوطني فانخرط في نشاطاتها السياسية، في هذه المرحلة بدأ الرفيق معين كشاعر ناشئ من شعراء العصبة وبدأت تظهرقصائده الاولى في الصحف والمؤتمرات، وقد اصبح قائدا شعبيا ومحرضا ثوريا في صفوف الجبهة الوطنية السرية التي تاسست عام 1953.
في عام 1955 استطاع الحزب بقيادة الرفيق معين تفجير انتفاضة آذار التاريخية ضد مشروع اسكان وتوطين اللاجئين الفلسطينيين في سيناء واسقطه تحت شعار "لا توطين ولا اسكان يا عملاء الامريكان"، و"العودة.. العودة حق الشعب"، وهي الانتفاضة التي سقط فيها اول شهيد فلسطيني ضد التوطين الرفيق حسني بلال والرفيق الطالب يوسف اديب طه عضو الشبيبة الحزبية.

في عام 1958 كان للرفيق معين ورفاقه الدور الاساسي في افشال مؤامرة الحاق قطاع غزة بنظام الملك حسين، كذلك وقف الحزب بقيادته مع كل القوى الوطنية المناضلة على اختلاف اتجاهاتها السياسية ضد مؤامرة تدويل القطاع.

وقاد الرفيق معين جماهير قطاع غزة من الخمسينيات حتى مطلع السبعينيات ضد التوطين ونتيجة لذلك دفع الرفيق معين وكوكبة من رفاقه القياديين ضريبة هذا النضال سنوات طويلة في السجون والمعتقلات وتحملوا عذابات السجون والمنافي واقبية التعذيب السوداء على ايدي الجلادين.

لقد كانت حياة السجن موتا بطيئا لمعين ورفاقه، اذ تميزت المعاملة بالقسوة والتعذيب والتنكيل حيث لاقوا الاهوال والامراض والموت، فضلا عن حالة الانقطاع الكامل عن العالم الخارجي، يضاف الى ذلك محاولات الاغراء والابتزاز التي كان يتعرض لها هو ورفاقه مقابل التنازل عن مبادئهم واستنكارها.

في عام 1966 وبعد خروجه من السجن ترك الرفيق معين القطاع نهائيا وعاش في المنفى، فقد كان ذلك بمثابة تغيير لموقع النضال ليكون اكثر التصاقا بالمقاومة التي بدأت تحيي الامل فقد ترك معين مرحلة نضالية كبيرة الفعالية وبدأ في مرحلة جديدة مرحلة المنفى.
36 عاما من النضال والكفاح امضاها الرفيق معين متنقلا بين السجون والمنفى من غزة الى القاهرة وبغداد وموسكو وغيرها من مدن العالم الى ان استقر في بيرت عام 1970 حيث انتقلت الثورة الفلسطينية وعاش في اجوائها وغرق في تفاصيلها.



من اهم اعمال الشاعر معين بسيسو: لقد اثرى الرفيق معين بسيسو المكتبة العربية بانتاجه الشعري والمسرحي والادبي فهذه الاعمال شهادة النضال على التزامه واخلاصه بقضية شعبه وحبه للارض... الوطن.. فلسطين، فقد التصق بالجماهير الشعبية فكتب عنها وغنى لها اروع الملاحم وهذه الاعمال الادبية لازالت خالدة ويتم تدريسها في الجامعات على مستوى العالم وقد ترجمت اعماله الى عدة لغات عالمية (الروسية، الانكليزية، الفرنسية، ولغات الجمهوريات السوفيتية أذربيجان، أوزباكستان والإيطالية والإسبانية واليابانية والفييتنامية والفارسية والالمانية).



أعماله الشعرية:المسافر (1952). المعركة (1952). الأردن على الصليب (1958). قصائد مصريّة (1960). فلسطين في القلب (1960). الأشجار تموت واقفة (1964). الآن خذي جسدي كيسا من رمل (1976). آخر القراصنة من العصافير.



أعماله المسرحية: مأساة جيفارا (1969). ثورة الزنج (1970). شمشون ودليلة (1970). الصخرة. العصافير تبني أعشاشها بين الأصابع. محاكمة كتاب كليلة ودمنة.



أعماله النثرية: دفاتر فلسطينية/ مذكرات (1978). يوم خلف متاريس بيروت (1985). وطن في القلب، يوميات غزة، كتاب الارض (1979)، دفاعا عن البطل (1975)، البلدوزر (1975).

عن موقع الجبهة الديموقراطية للسلام و الساواة
http://aljabha.org/q/index.asp?f=3415331109 /////
/////
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معين بسيسو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: شخصيات-
انتقل الى: