الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 ملاحظات حول مثالب الشيوعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Awarfie



ذكر عدد الرسائل : 84
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: ملاحظات حول مثالب الشيوعية   الأربعاء يونيو 20 2007, 16:02

ملاحظات حول مثالب الشيوعية

ليس غير الدونكيشوت هو من يعادي الاوهام . لكنني بالمقابل لست ضد تحقيق مستقبلي ،ممكن ، لبعض من هذه اليوتوبيا الانسانية . انما انا أسعى الى ازالة بعضا من الدوغما و الرواسب الايديولوجية ، التي ثبتها ماركس نفسه ، على نظريته الاشتراكية . و اذا كان ماركس قد أوقف هيجل على قدميه ، فقد آن الاوان اليوم لان يناما معا على جنبيهما ، أي ان يدفنا معا ، كما قال الخاتم عدلان ، ذات يوم . Very Happy

يقوم المشروع الماركسي للتغيير الإجتماعي ، القائم على الفرز الطبقي التاريخي ، بين البرجوازية والبروليتاريا، وذوبان الطبقات الوسيطة في المحورين الطبقيين الرئيسين، مع غلبة الإنحياز إلى البروليتاريا، بفعل التدهور الطبقي للبرجوازية الصغيرة والإفلاس الفكري والسياسي والأزمات الإقتصادية للبرجوازية ونظامها، بحيث تصبح النسبة الغالبة التي ربما تصل إلى تسعة أعشار المجتمع منحازة إلى البروليتاريا، والتي يكون بمقدورها عندها الإطاحة بالنظام البرجوازي ، وبناء المجتمع الإشتراكي المفضي إلى الشيوعية.

لكن هذا المشروع فشل، لأن التاريخ سار في غير الوجهة التي تنبا بها ماركس .اذ توسعت الطبقات الوسطى ، في المجتمعات المتقدمة التي توقع لها ماركس مستقبلا شيوعيا، على حساب البرجوازية والبروليتاريا كليهما، ولكنها توسعت خاصة على حساب الأخيرة. وصارت البروليتاريا: أي الطبقة العاملة الصناعية، المنتجة للقيمة الزائدة ، والمجردة من ملكية وسائل الإنتاج، أقلية ، أي تقلصت أعدادها إلى ما دون العشرين بالمائة في كثير من المجتمعات، كما تقلص نفوذها الفكري والسياسي. لأن إنتاج الثروة، تحول بصورة حاسمة من اليد إلى الدماغ، ولأن المكون الفكري في كل أنواع البضائع صار المكون الأساسي، ولاسباب أخرى كثيرة.

قال ماركس ، ان بالحصول على قوى انتاج جديدة يغير الناس اسلوب انتاجهم؛ ويتغير اسلوب انتاجهم، بتغيير طريقة الحصول على رزقهم . و ان تطور قوى الانتاج والتغيرات في مجال علاقات الانتاج تجري تلقائيا، بالاستقلال عن ارادة الانسان الى أن تكون قوى الانتاج الجديدة المتطورة قد بلغت درجة معينة من النضوج. وبعد نضوج قوى الانتاج الجديدة تصبح علاقات الانتاج القائمة بمثابة عائق في وجه تطور الطبقة الاجتماعية الجديدة . و نتيجة لمتطلبات المجتمع الاقتصادية، تنشأ اراء اجتماعية جديدة ! آراء ، منشاها تلك الطبقة الجديدة و نمط انتاجها الجديد ! لكي تقيم نظاما جديدا لان نمط الانتاج الجديد يخلق علاقات انتاج جديدة . ولن تظهر علاقات انتاج جديدة قبل ان تكون شروط وجودها المادية قد نضجت في رحم المجتمع القديم ذاته .

ترجمة لهذا الكلام نجد ان قوى الانتاج الجديدة ذات التقنيات الرقيمة ، التي تعمل بلا عمال تقريبا ، أدى الى خلق السوق السلعية للخدمات ! و تمتد تلك الخدمات من الحفر في المناجم ، حتى تصنيع رقائق المايكروشيب !
و نتيجة لهذه الآلات الحديثة بدا نمط معاشي جديد يظهر في المجتمعات المتقدمة ، سماته بداية اضمحلال قوى الانتاج القديمة ( آلات كلاسيكية + عمال كلاسيكيون مثل الشرائح العمالية الرثة ) و ظهور علاقات انتاجية جديدة في الثقافة و الفكر و السياسة ، تتجلى حاليا ، في نقض خرافات الماركسية بشأن حتمية سقوط الراسمالية ، و حتمية الوصول الى هيمنة البروليتاريا . اذا فان مقولة ماركس اعلاه اوصلتنا الى فهم ماركسي لواقع جديد لم يخطر على بال ماركس ، و ذلك لايمانه ، الموازي للايمان الديني ، بان هناك يوم قيامة ، تستلم فيه الطبقة العاملة سدة الرئاسة و يصبح الناس كلهم عمال منتجون ، في مجتمع من الكفاية و البحبوحة . و كان أن كذب التاريخ تلك النبوءة ، للرسول ماركس ، كما يراه الشيوعيون الكلاسيكيون !
affraid affraid affraid
يضاف إلى ذلك أن ترسخ الديمقراطية كقيمة إنسانية، وليس كإنجاز برجوازي محدود القيمة ومحصور تاريخيا، جعل التغيير بإقامة دكتاتورية طبقة من الطبقات، البروليتاريا أو غيرها، يتخذ طابع الردة وليس الثورة. كما أن العالم قد خبر طبيعة " الديمقراطية الإشتراكية" التي فر الناس منها كالفرار من الوباء وصوتوا بارجلهم كما يقولون، ليلوذوا " بجحيم" الراسمالية. يضاف إلى ذلك أن مفهوم الناس للعدالة تخطى المفهوم الماركسي بمراحل عديدة. Very Happy

ما تجاهله ماركس ، اساسا ،هو الذكاء الإنساني الذي يجعل طبقة من الطبقات تتفادى الهزيمة الساحقة بتقديم التنازلات للخصم ، والوصول إلى حلول قائمة على المساومة، حتى ولو كانت جزئية، مقابل المواجهة التي يمكن أن تدمر كل شيئ. وهذا ما قامت به البرجوازية والبروليتاريا كلاهما، وغيرتا العلاقات بينهما على مر التاريخ ، وبتراكم التنازلات التي هي إنجازات وصكوك للقبول المشترك. كما قلل ماركس من قيمة العمل الذهني، الخادم للإنسانية كلها،مع التفاوت في ذلك، وألحقه بخدمة البرجوازية وحدها، كما تمثل في موقفه من المهندسين والإداريين وغيرهم.
و انه لمن تقاليد الفكر الديني الطوباوي ، ان نضع نهاية مسبقة للتاريخ ، تقوده بفعل قاهر من مرحلة تاريخية الى اخرى . و ان نقول بان نهاية التاريخ تتم بحلول المجتمع الشيوعي . و هل تختلف هذه الفكرة عن الفكرة الدينية ، حول يوم الحساب و الجنة الموعودة ؟ انها مجرد دوغما دينية ، بلباس فلسفي اسمه الشيوعية ! affraid affraid

تحياتي .
flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسام



ذكر عدد الرسائل : 545
تاريخ التسجيل : 02/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ملاحظات حول مثالب الشيوعية   الأربعاء يونيو 20 2007, 16:48

انت تكرر نفسك مرات ومرات يا اورفاى

ولكن حسنا ساكررها معك

الشيوعية كنظرية ليست هى دكتاتورية البروليتاريا
حركة العمال هى تكتيك والمقصود ليس نوع عمل بعينه وانما كل الواقعين تحت ظلم الراسمال المستغل
فتركز راس المال حقيقة تزداد يوم بعد يوم و بالتالى تتسع رقعة الظلم و تتسع رقعة الاجراء الذين يبيعون قوة عملهم وبالتالى التحول لوعى انهم للحصول على حقوقهم عليهم العمل ضد مستغليهم وهكذا تتحقق الشيوعية


والشيوعية لم يقل احد انها نهاية التاريخ

ثم لو كلامك صحيح بماذا تفسر الحركات الشيوعية فى امريكا و اوروبا
اعتقد انك انت الواهم ان الشيوعية انتهت بالتقدم الراسمالى والواقع يكذبك بوضوح

ارجو الا تكرر نفس الكلام فى عشرات الموضوعات
وحاور فى موضوع واحد بجدية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rifland

avatar

عدد الرسائل : 55
تاريخ التسجيل : 10/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: ملاحظات حول مثالب الشيوعية   الأربعاء يوليو 04 2007, 07:28

تحية نضالية


بعد أن أوقف ماركس هيجل على رجليه يأتي الآن من يوقف ماركس على رأسهconfused





الشيوعية هي علم تحرير البروليتاريا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abunidal

avatar

عدد الرسائل : 117
تاريخ التسجيل : 11/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: ملاحظات حول مثالب الشيوعية   الثلاثاء يوليو 17 2007, 01:07

يعني اضيف لملاحظات حسام ان اورفاي يقرر فشل التجارب وانتهاء الشيوعية ووووو
لا اعلم على اي اساس!!!!!!!!!
صراع يدوم مئات السنوات يحسمه زميلنا بجرة قلم
فلو كانت الفلسفة بهذه السهولة لحلينا مشاكلها منذ زمن ولا شو رأي الرفيقات والرفاق
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
samahoo



عدد الرسائل : 2
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: ملاحظات حول مثالب الشيوعية   الثلاثاء يوليو 17 2007, 04:40

اقتباس :
الشيوعية كنظرية ليست هى دكتاتورية البروليتاريا
حركة العمال هى تكتيك والمقصود ليس نوع عمل بعينه وانما كل الواقعين تحت ظلم الراسمال المستغل
يا سلام !!
هكذا بجرة كييبورد تلقي بالطبقة العاملة قائدة "الثورة" وراء، فلا يعدو الامر سوى مجرد تكتيك و يصبح مصطلح البروليتاريا مطاطيا لدرجة استيعاب الجميع !!!
يبدوا أن الماركسية أصبحت ماركسيات بعدد معتنقيها! فكل واحد له فهمه الخاص ، و لا أحد منهم يرسو له على بر ، و حتى ما كنا نعتقده بديهيا عند القوم ، ها نحن نكتشف بعد زمن أن الامر ليس كذلك !
ربما هي ماركسية القرن الواحد و العشرين!
لما لا !؟
ما دام الشيء في قوانين الجدل هو الشيء نفسه و نقيضه فلما لا تكون هذه القوانين منطبقة أيظا على أقوال الماركسيين و تناقضاتهم!
و هم بذلك يضربون أروع مثال على صحة هذه "القوانين"

اقتباس :
والشيوعية لم يقل احد انها نهاية التاريخ

القول بأن الشيوعية هي نهاية التاريخ نتيجة أملتها المقدمات الماركسية التي تقول بأن الصراع الطبقي هو المحرك الرئيسي للتاريخ ، فإذا انتهى الصراع الطبقي بحلول المجتمع الشيوعي الذي يعطى فيه كل فرد بقدر ما يشبع رغباته و يلبي سائر حاجياته تبعا لقاعدة "لكل حسب حاجته لا حسب عمله" ، فما الذي سيحرك هذا المجتمع و يطوره من بعد !؟

أنا أعرف بأن الماركسية وقعت في مطب كبير في هذه النقطة بالذات لأن القول بنهاية التاريخ بحلول المجتمع الشيوعي هو خرق و نقض لقوانين التطور"الديالكتيك"

أما القول الاخر باستمرارية تطور التاريخ فيفترض بالضرورة وجود محرك اخر للتاريخ غير الصراع الطبقي لأن أمر هذا الاخير تكون المرحلة الشيوعية قد حسمته الى غير رجعة ، و افتراض وجود عامل أو عوامل أخرى فاعلة في التطور التاريخي أكيد سيضع المادية التاريخية و قوانينها جميعا أمام المساءلة و المراجعة
و كما نرى فالامر يتعلق بأمرين أحلاهما مر!
فأي الرأيين يختار زميلنا حسام ؟

اقتباس :
ثم لو كلامك صحيح بماذا تفسر الحركات الشيوعية فى امريكا و اوروبا

و هل وجود حركة شيوعية هنا أو هناك دليل على صحة النظرية الماركسية
ثم من قال لك بأن تلك الحركات شيوعية أصلا ؟
فهل وصول بعد اليساريين الى الحكم ك"تشافيز" مثلا دليل على نجاح الشيوعية !؟ لا أبدا !
فنجاح الشيوعية كنظرية علمية رهين بتجسد قوانين المادية التاريخية على أرض الواقع و حدوث ديكتاتوريا البروليتاريا التي تأتي نتيجة ثورة عمالية عارمة تقضي على النظام الرأسمالي ، و طبعا ينبغي أن يسبق هذا كل الشروط الضرورية التي حددها كارل ماركس و التي بها سيتأهل المجتمع للانتقال الى المرحلة الاخرى من سيرورة تطوره
طبعا لحد الان لا يملك الماركسيون أي نموذج أو تطبيق على أرض الواقع يقدمونه دليلا على صحة نظريتهم ، و الطرق التي وصلت بها بغض الاحزاب أو الحركات الى السلطة لا تمت بأي شكل من الاشكال الى ما سطره ماركس من قوانين تحكم تطور المجتمعات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسام



ذكر عدد الرسائل : 545
تاريخ التسجيل : 02/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ملاحظات حول مثالب الشيوعية   الثلاثاء يوليو 17 2007, 17:26

العزيز سماحو

الشيوعية هى تحقيق مجتمع بلا ملكية مجتمع المساواة
الوصول لهذا المجتمع تسمى تكتيك ولهذا كلامى صحيح
فدكتاتورية البروليتاريا مجرد تكتيك

من جهة اخرى
ان العمال هم اقرب الطبقات للتحول للشيوعية لانهم اكثر الطبقات بعدا عن الملكية الخاصة ولكن هذا لا يقصر الشيوعية عليهم
فكل الواقعين تحت الاستغلال يمكن تحولهم

اما عن الدكتاتورية فكان المقصود بها مرحلة انتقالية حيث تضرب مصالح الملاك
وطالما ان الاغلبية هى من يفعل هذا فهى اذن ليست دكتاتورية انها تسمية ملتبسة اسئ تفسيرها وتحريفها لتصبح مبرر للاستيلاء على السلطة والشيوعيين اقلية و يمارسو القمع على الاغلبية وحتى على العمال لاحقا وهذا اكبر تحريف تعرضت له الماركسية


كلامك ان التاريخ يحركه الصراع الطبقى تحريف اخر واساءة فهم
فالصراع الطبقى الية للتطور وليس دافع التطور
ان دافع التطور هو البقاء و تحسين ظروف الحياة
والمادية التاريخية تعتمد الجدل و التطور الدائم الذى لا يمكن ان يتوقف والا اصبح فكر غائى مثالى كما حرفته انت
كوننا لا نعرف ما المرحلة التالية للشيوعية لا يعنى عدم وجودها سيعرف فى حينه وفى ظروف وقتها
فالتطور لا يقف حسب المادية الجدلية


اما مقولتك الختامية فتظهر بوضوح انك تقصر الشيوعية فى تحريفات دوجما سطحية من اجل ان تنقضها
ومن موقع لا شيوعى

تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ملاحظات حول مثالب الشيوعية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: حوار عام-
انتقل الى: